عقد مؤتمر التطوير المدرسي "تجارب جديرة بالتوثيق والتعميم" في محافظة قلقيلية

تابعنا على:   17:55 2015-05-27

أمد/ قلقيلية :عقدت مديرية التربية والتعليم في قلقيلية، مؤتمراً تربوياً بعنوان "تجارب جديرة بالتوثيق والتعميم" وذلك في قاعة الشهيد ياسر عرفات وقاعات مدرسة بنات الشيماء الثانوية في قلقيلية، تحت رعاية وزيرة التربية والتعليم العالي د. خولة الشخشير وبمشاركة رسمية وتربوية واكاديمية واسعة.

وحضر المؤتمر ممثل محافظ محافظة قلقيلية مروان خضر، ويوسف عودة مدير التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، و د. سعيد عساف، مدير عام برنامج تطوير القيادة والمعلمين / امديسيت، وكارينا ليسي مديرة مكتب التعاون في الممثلية الفنلندية، وصادق الخضور نائب مدير عام المعهد الوطني للتدريب التربوي وعثمان داود رئيس بلدية قلقيلية، وطاقم برنامج تطوير القيادة والمعلمين في مؤسسة أمديست، ومدراء وممثلوا الأجهزة الأمنية والدوائر الرسمية والأهلية والبنوك في المحافظة، ورؤساء المجالس البلدية والقروية، وأسرة مديرية التربية والتعليم، والعديد من الشخصيات التربوية والوطنية وقيادات المجتمع المحلي، وبمشاركة أكثر من 300 معلم ومعلمة وعدد من المدرين في مدارس المحافظة.

وفي كلمته، رحب يوسف عودة بالحضور، مبينا اهمية برنامج تطوير القيادة والمعلمين في اكساب مديري ومديرات المدارس المشاركة مهارات وخبرات ومعارف ادارية وتربوية وقيادية متنوعة، انعكست ايجابا على واقع التعليم في المدارس من خلال مبادرات تربوية ابداعية قادها مديري ومديرات المدارس والمعلمون عملت على تحسين وتطوير البيئة التربوية، وخلق حالة ابداع في المدارس، كما شكر عودة وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة الاميديست على دعمها للبرنامج، وكافة المؤسسات الداعمة والشريكة.

ممثل محافظ قلقيلية مروان خضر أشاد بمستويات الابداع في القطاع التربوي، مشددا على اهمية توثيق التجارب الابداعية وتعميمها على كافة المدارس، من اجل واقع تربوي افضل وملائم لنماء الطلبة من كافة الجوانب النفسية والمعرفية والسلوكية.

وفي كلمتها، اعربت كارينا ليسي، مديرة مكتب التعاون في الممثلية الفنلندية، عن سعادتها بنجاح برنامج تطوير القيادة والمعلمين والذي تم دعمه من خلال سلة الدعم المشترك الأوروبي (ايرلندا، فلندا، المانيا، بلجيكا، والنرويج) والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية،  وأكدت على اهمية دعم مثل هذه البرامج التي تطمح الى تطوير التعليم في الأراضي الفلسطينية، وتعطي المدير والمعلم المعرفة والسبل والمهارات اللازمة لرفع مستوى التعليم في كافة المدارس.

صادق خضور اشار الى ان مؤتمر التطوير المدرسي هو الخامس ضمن ستة مؤتمرات تم تنظيمها على مستوى الوطن، مضيفا بان هذه المؤتمرات "تفرد مساحة لإبراز ما تحقق من نجاحات نتطلع لان تكون رافدا رئيسا من روافد التطوير المنشود في مدارسنا"

د. سعيد عساف شدد على اهمية دور المعلم في العملية التربوية كحجر اساس، لان المعلم هو من يصنع الفرق، والمعلم الجيد هو الاساس لان ما يدور داخل الحصة الصفية سينعكس على مستوى تحصيل الطلبة وعلى زرع القيم والاتجاهات في حياتهم. ودعا عساف مديري ومديريات المدارس والمعلمين المشاركين في البرنامج الى استثمار كم المعارف والخبرات وتطبيقها في العملية التربوية، مؤكدا التزام برنامج LTD بدعم المبادرات التربوية الخلّاقة.

هذا وقدم الحضور عدداً من التوصيات خلال المؤتمر كان من أبرزها ضرورة تعميم المبادرات الناجحة على المدارس بهدف تبادل الخبرات، وتوثيق قصص النجاح، اضافة الى تحفيز المدارس المبادرة معنويا وماديا وتبني المبادرات والاستمرار فيها، اضافة عرض قصص النجاح في محافظات أخرى لتعميم الفائدة، ودعوة صناع القرار التربوي الى تبني توصيات المبادرات وقصص النجاح التربوية.

كذلك اوصى المشاركون بضرورة توسيع البرنامج افقيا ليشمل مدارس جديدة نظرا لكم الاستفادة في البرنامج، وضرورة ان يشمل البرنامج المدرسة كوحدة متكاملة.

خضر عودة منسق فريق التطوير في تربية قلقيلية اشار الى ان هذا المؤتمر يأتي ثمرة لجهود مشتركة بين المعهد الوطني للتدريب التربوي، ومؤسسة أمديست ومديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، وتتويجاً لعمل استمر لأكثر من عام، حيث قام المعهد الوطني للتدريب التربوي بالتعاون مع أمديست ضمن برنامج تطوير القيادة والمعلمين الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وسلة التمويل المشترك من الدول الأوروبية، بتدريب المعلمين والمعلمات في خمس مواد رئيسة وهي اللغة العربية، والعلوم، والرياضيات، والتكنولوجيا، واللغة الانجليزية، اضافة الى تدريب 21 مدير مدرسة في مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية.