جبهة النضال الشعبي وجمعية صبارين تخرجان دورة " التواصل والاتصال باللغة الانجليزية " بطولكرم

تابعنا على:   14:19 2015-05-27

أمد / طولكرم : أكد د. أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن شعبنا قادر على إسقاط كافة المؤامرات من أي جهة كانت ، محذرا من مشروع  " جونسون جديد " والذي  تخطط له أطراف إقليمية ودولية لفصل قطاع غزة وإقامة دويلة في قطاع غزة ، وفصلها عن المشروع الوطني الفلسطيني

 وأضاف د. مجدلاني خلال كلمته في حفل تخريج دورة " التواصل والاتصال باللغة الانجليزية " التي نظمتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وجمعية صبارين الخيرية ، أن شعبنا الفلسطيني أمام تحديات كبيرة ، وفي ظل انسداد أفق عملية السلام ، والصراع الإقليمي في المنطقة الذي سيكون له تداعيات سلبية على قضية شعبنا ، مما يتطلب الوحدة الوطنية والعمل على إسقاط كافة المشاريع الداعية لإقامة دويلة فلسطينية في قطاع غزة ، ورفض الحلول المؤقتة .

وتابع د. مجدلاني في ظل حكومة إسرائيلية يمنية متطرفة ، ليس لدينا أوهام لحل سياسي وعودة للمفاوضات ، حيث أن هذه التشكيلة المتطرفة لا تحمل ضمن برنامجها وتركيبتها سوى المزيد من الاستيطان ، ولا يوجد أي شريك للسلام في دولة الاحتلال ، وهذا تحد أمام المجتمع الدولي لممارسة دوره في عزل هذه الحكومة وفرض المقاطعة الدولية عليها .

وأشار د. مجدلاني أن القيادة الفلسطينية ستبقى مواصلة الجهد الدبلوماسي والقانوني ، والعمل على تجهيز كافة الملفات لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الاحتلال على جرائمه ، وأن الشعب الفلسطيني يسعى للعدالة وتحقيق أمن وسلم هذه المنطقة ، ومحاربة الإرهاب المنظم الذي تمارسه دولة الاحتلال عبر الاستيطان والقتل المتعمد لأبناء شعبنا، وحماية شعبنا بأطفاله ونسائه وشيوخه من أي عدوان إسرائيلي جديد.

 وأوضح د. مجدلاني أن كل ما يشاع عن خلاف أمريكي إسرائيلي هو أوهام ، حيث أن الإدارة الأمريكية تضغط باتجاه حماية إسرائيل من أي إجراء دولي قد تتخذه المحكمة الجنائية الدولية ، بل وقد سعت وعبر مشروع قرار بالأمم المتحدة لوقف عمل محكمة الجنايات الدولية لمدة عامين ، وأن القيادة الفلسطينية وبجهدها مع أطراف دولية كروسيا والصين سوف تحبط ذلك باستخدام الفيتو ضد هذا القرار في حال طرحه .

من جانبه أشاد محمد كامل الصباريني ، رئيس جمعية صبارين الخيرية بالجهود المتواصلة بين الجبهة والجمعية حيث تم تنظيم خمس دورات حتى الآن استهدفت معلمي الانجليزي وطلبة الجامعات وطلبة التوجيهي ، مثمنا حرص جبهة النضال الشعبي كحزب سياسي إزاء القضايا المجتمعية وعلى رأسها التعليم حيث تولي اهتماما خاصا بهذا الجانب وهذا ما أثبتته مئات الساعات التدريبية طيلة الدورات السابقة .

وأكد الصباريني الاستمرار بذات الرؤية والبرنامج وان إقبال الطلبة للالتحاق بهذه الدورات يشكل حافزا لنا للمضي قدما وبذل كل المساعي لتطوير المستوى التعليمي .

وثمن الصباريني أيضا العطاء المتميز للطالبات والطلبة الخريجين والذين اثبتوا استحقاقهم لهذا التكريم نتيجة التزامهم بالدورة وحرصهم على استثمار كل دقيقة خلالها .

بدوره توجه صايل خليل ، منسق فصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم بالتحية والتقدير لجبهة النضال الشعبي التي مثلت عنوانا مهما وملهما لغيرها من القوى لتحذوا حذوها بالاهتمام بقضايا وهموم شعبنا ومختلف شرائحه الاجتماعية .

ودعا خليل إلى توحيد كل الجهود في مواجهة سياسات وإجراءات الاحتلال وإنهاء الانقسام كشرط أساسي من شروط المواجهة مع هذا الاحتلال ، مؤكدا أن الوحدة الوطنية ممر إجباري وخيار استراتيجي ينبغي استعادته والمحافظة عليه وبخاصة وأننا في مرحلة دقيقة تتطلب توحيد كافة إمكانات شعبنا نحو تحقيق أهدافنا الوطنية .

وألقت الطفلة نورهان محمود صالح قصيدة شعرية لامست قلوب الحضور وسط تصفيق متواصل حيث تفاعل الحضور مع كلمات وصدى القصيدة التي تحاكي الواقع العربي المر في ظل الوضع العربي المتردي والخطير .

وقد افتتح اللقاء محمد علوش ، عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي مرحبا بالحضور ومستعرضا المنجزات المشتركة بين الجبهة وجمعية صبارين حيث أبدت الجبهة حرصها ودعمها وتوفير كل الإمكانيات للحفاظ عل الكادر الطلابي وتنمية قدراته على كافة المستويات ، معلنا التحضير لدورات جديدة ستستهدف طلبة التوجيهي في مختلف التخصصات .

وفي نهاية حفل التخريج قام الأمين العام د. أحمد مجدلاني وحكم طالب عضو المكتب السياسي ومحمد الصباريني رئيس جمعية صبارين الخيرية إلى جانب قادة وممثلي القوى الوطنية بتخريج الدورة وتوزيع الشهادات على الخريجات والخريجين المشاركين بالدورة من طلبة جامعة النجاح وجامعة خضوري وجامعة القدس المفتوحة .

 

 

اخر الأخبار