أسير من الخليل يروي قصة تنكيل جنود الاحتلال به وبذويه

تابعنا على:   07:28 2015-05-27

أمد / الخليل : روى الأسير محمد وليد زماعرة (18 عاماً) من الخليل، والقابع في معتقل عصيون حاليا، تفاصيل ليلة اعتقاله والتنكيل الذي تعرض له وعائلتة على أيدي جنود الاحتلال.

وبيّن الأسير زماعرة لمحامي هيئة الأسرى حسين الشيخ خلال زيارته له في المعتقل أمس، بأنه اعتقل من منزل عائلته منتصف ليلة العشرين من الشهر الحالي، عقب اقتحام جنود الاحتلال المنزل أثناء نومه، حيث قام الجنود بتفتيش المنزل وتحطيم معظم محتوياته، مضيفا بأنه تعرّض للضرب المبرح على جميع أنحاء جسده.

وأضاف زماعرة بأن الجنود قاموا بضرب والدته ووالده بالعصي وأعقاب البنادق أثناء اعتقاله بشكل مبرح، وبعدها قاموا بنقله الى معتقل عصيون حيث تعرض للضرب أثناء النقل والتحقيق.

يذكر أن الأسير زماعرة هو طالب في الثانوية العامة .