ندوة بالبرلمان الأوروبي لمناقشة قرار رفع "حماس" من قائمة "الإرهاب"

تابعنا على:   15:21 2015-05-26

أمد/ بروكسيل: ينظم منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني- تجمع مقرب من حماس - اليوم الثلاثاء (26-5) ندوة داخل البرلمان الأوروبي في بروكسيل حول عدد من القضايا المتعلقة بتطورات الشأن الفلسطيني والسياسة الأوروبية تجاه عدد من المستجدات.

قرار المحكمة الأوروبية برفع اسم حركة "حماس" من القائمة الأوروبية للإرهاب واستئناف المجلس الأوروبي على قرار المحكمة، سيكون محورا أساسيا في النقاش الذي سيشارك فيه عدد من البرلمانيين والحقوقيين والإعلاميين من دول أوروبية مختلفة.

وأوضح المنتدى أن المتحدث الرئيسي في هذا المحور هي المحامية الفرنسية الشهيرة "ليليان غلوك" التي كسبت مؤخرا قضية رفع اسم حركة حماس من القائمة الأوروبية للإرهاب.

وقال زاهر بيراوي رئيس المنتدى المنظم للندوة، في تصريح صحفي مكتوب، إن هدف طرح هذا الموضوع هو حث السياسيين الأوروبيين على الاستثمار الإيجابي لقرار المحكمة باتخاذ خطوات إيجابية تجاه حركة حماس التي تعتبر لاعبا أساسيا في السياسة في الشرق الأوسط".

وأضاف بيراوي: "إنه آن الاوان أن يعيد الاتحاد الأوروبي النظر في سياسته تجاه هذه الحركة التي فازت بنسبة 63٪ من أصوات الناخبين الفلسطينيين في آخر انتخابات جرت عام 2006، والتي توصلت مؤخراً إلى اتفاق مع حركة فتح تم بموجبه تشكيل حكومة توافق وطني من المفترض أن تعد لانتخابات برلمانية وبلدية في أقرب وقت ممكن، ومن المتوقع أن تفوز بها حركة حماس كما تشير إلى ذلك انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات الفلسطينية التي جرت في الشهور الأخيرة"، على حد تعبيره.

وكان منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني (ومقره لندن) أعلن في بيان سابق أن البرلمانية الإيرلندية عضو البرلمان الأوروبي "مارتينا أندرسون"، هي التي تستضيف الندوة وستتحدث فيها حول محور "الأهمية والآفاق السياسية لموجة الاعتراف بالدولة الفلسطينية في البرلمانات الأوروبية".

كما يشارك فيها أيضا عضو سابق بمجلس الشيوخ البلجيكي "بيير جالان" مؤسس جمعية التضامن البلجيكية الفلسطينية، وهو المؤسس والمنسق العام لمحكمة راسيل الشعبية بشأن فلسطين التي تأسست عام 2009 بُعيد الهجوم الذي شنته "إسرائيل" على قطاع غزة، الذي سيتحدث عن مقررات المحكمة وعن الوضع المأساوي في قطاع غزة الناتج عن جرائم "إسرائيل" المتكررة بحق أهل القطاع.