عشراوي: شرعنة الإستيطان وضم الكتل الكبرى هي "مناورة مرفوضة"

تابعنا على:   14:42 2015-05-26

أمد/ رام الله : صرحت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان  عشراوي أن لا مجال لأية مفاوضات إلا إذا استندت إلى القانون الدولي وحدود العام 1967 والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية، وبالتالي فإن جميع المستوطنات غير شرعية وغير قانونية وتتناقض مع القانونين الدولي والإنساني.

جاءت تصريحات عشراوي هذه في سياق ردها على إعلان نيتنياهو ولأول مرة رغبته باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين بهدف التوصل إلى تفاهمات حول حدود المستوطنات التي سيتم ضمّها إلى إسرائيل في إطار إتفاق السلام المستقبلي، وقالت:" إن أية مفاوضات يجب أن تتضمن جدولا زمنيا ملزما بتفكيك المستوطنات وإزالتها، ومحاولة شرعنة الإستيطان وضم الكتل الكبرى هي "مناورة مفضوحة" لسرقة وضم أراضي دولة فلسطين والتي قامت إسرائيل بالإستيلاء عليها بغير وجه حق".