مصر .. و معركة نزع سلاح اسرائيل النووي

تابعنا على:   16:19 2015-05-24

د. وائل الريماوي

لا يوجد في الافق اي دليل او مؤشر يشير الى امكانيه ان تعتدل واشنطن في مواقفها الداعمه بشكل اعمى لدولة الكيان اليهودي على ارض فلسطين , و الجديد هنا هو في تأكيد مسؤول إسرائيل امس السبت رفض الافصاح عن اسمه و لكن وكالات الاتباء قالت انه القائم باعمال وزير الخارجيه الاسرائيليه الان سيلفان شالوم ، إن : رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وجه رسالة شكر لوزير الخارجية الأمريكيه جون كيري شاكرا اياه و الموقف الامريكي على عرقلة جهود مصر من اجل حظر محتمل للأسلحة النووية في الشرق الأوسط بحيث يشمل الحظر اسرائيل , و ذلك في مؤتمر عقدته لأمم المتحدة مؤخرا .. الامر الذي افشل الحمله المصريه في هذا السياق .

رسالة نتانياهو هذه تعتبر استثنائيه و نادره , اخذين بالاعتبار الانهامات المتكرره مؤخرا من قبل نتنياهو و اركان اليمين الاسرائيلي الحكومي و الحزبي المتطرف بحق الرئيس الأمريكي باراك أوباما، , و بانه – اي اوباما يسعى كنتيجه الى تقويض أمن إسرائيل !!! من خلال محاولة التوصل لاتفاق نووي مع إيران دون الاخذ بعين الاعتبار المصالح الامنيه و القوميه الاسرائيليه .. كما كرر 1لك نتنياهو نفسه في اكثر من تصريح ومناسبه .

المؤتمر المشار اليه و الذي بدأ قبل شهر فشل يوم اول امس الجمعه في التوصل الى قرار مشترك يقضي بمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي المبرمة عام 1970 ثم حظر هذه السلاحه في كامل منطقى الشرق الاوسط , بما في ها اسرائيل ( دون ذكرها بالاسم ) و لكن الصيغه المصريه المقترحه استعملت كله ( جميع دول الشرق الاوسط ) الامر الذي يفهم منه شموله اسرائيل ضمنا و تحصيل حاصل ، ، وألقت واشنطن باللوم على مصر في فشل المؤتمر بينما أنحت القاهرة ( وهي محقه ) باللائمة على الوفود الأمريكية والبريطانية والكندية التي تصدت للمشروع المصري مطالبة في حال الموافقه استثناء اسرائيل نصا من القرار .. الامر الذي رفضته مصر .

الموقف الامريكي هذا يعطي اسرائيل التأكيد بان واشنطن لن و لا تتخلى عنها في المسائل ذات الطابع المصيري .. كما و يرق للعرب برساله واضحه بالخطوط الحمراء الامريكيه ..

وفي السياق نفسه اكد المسؤول الإسرائيلي ذاته إن رئيس الحكومه الاسرائيليه - نتانياهو تحدث ايضا هاتفيا مع وزير الخارجيه الامريكي و ذلك : "للتعبير عن تقديره للرئيس أوباما ولوزير الخارجية و بأن واشنطن حافظت على التزامها تجاه إسرائيل بمنع قرار متعلق بالشرق الأوسط يختص بإسرائيل ويتجاهل مصالحها الأمنية والتهديدات التي يفرضها عليها الشرق الأوسط المضطرب على نحو متزايد." المسؤول نفسه اشار الى أن " " إسرائيل شكرت من خلال رسائل مشابهه كل من بريطانيا وكندا لدعمهما للموقف الامريكي الذي ادى الى عرقلة التوافق في المؤتمر, الامر الذي صب في مصلحه اسرائيل و امن اسرائيل " ..

اخر الأخبار