تدلل تدلل يا محمد دحلان بتجيك والراعي نايم

تابعنا على:   18:31 2013-12-06

هشام ساق الله

 اكثر المستفيدين مما يحدث من اخطاء جسيمه تمارسها السلطه في رام الله تجاه قطاع غزه هو محمد دحلان المفصول من اللجنه المركزيه وحركة فتح فهو من يجني اخطاء هؤلاء وتكبر شعبيته وتايه الفرصه والراعي نايم من اجل ان يكون هو التيار المسيطر على قطاع غزه بدون ان يدفع أي شيء او يقوم بعمل أي شيء بتجيه على طبق من ذهب والراعي نايم .

الاخطاء المستمره من قيادة الضفه الغربيه والقرارات التي تحدث ضد قطاع غزه وخاصه كوادر حركة فتح في الجانب المدني من قطع علاوة الاشراف والمواصلات تصب في خانة النائب محمد دحلان وهو من يستفيد مما يجري ويقوموا بتقوية وضعه وزيادة شعبيته وهو لايدري هناك في ابوظبي بدون ان يفعل أي شيء .

فهناك من يعتقد ان محمد دحلان رامبو ومقطوع وصفه وهو الذي يمكنه ان يتصدى لكل هذه القرارات الجائره لو كان موجود في اللجنه المركزيه لحركة فتح وبالسلطه الفلسطينيه وهو الامل لهم بان يعيد لهم كل مايتعرضوا اليه من ظلم وجور في حالة انه كان موجود في خارطة الحياه السياسيه الان او مستقبلا لذا هناك عدد كبير يعتقد ان سينتخب محمد دحلان اذا رشح نفسه لاي انتخابات مستقبله .

محمد دحلان الذي توقفت الواسطات معه من قبل عدد ممن يحاول ارجاعه الى حركة فتح واجراء مصالحه بينه وبين الرئيس محمود عباس هو من يستفيد من كل مايجري وهو العائد بقوه الى أي استحقاق انتخابي قادم رغم محاولات شطبه وانهائه سياسيا .

دئما كل ممنوع ومحارب مرغوب لدى أي شخص ودائما يستفيد من تصرفات حماس واخفاقها في قطاع غزه محمد دحلان ويزيد في شعبيته محاصرة قطاع غزه من قبل السلطه في رام الله ومن قبل عناصر حاقده في حكومة رامي الحمد الله التي تقوم بافعال مشينه في قطاع غزه ضد ابناء حركة فتح وقياداتها ودائما المستفيد من هذه الاخفاقات هو محمد دحلان ولا احد غير محمد دحلان .

هؤلاء الذين يتصرفوا برعونه وباخفاق كبير في تصرفاتهم ودائما افعالهم تدل على انهم جماعه لايعرفوا ولايقراوا مايحدث في الشارع ولايحسبوا ان هناك من سيحاسب في المستقبل ويعاقب بصوته وبتضرر مصالحه وسيعمل ضدكم كثيرا ويعمل بالاتجاه المضاد فهؤلاء لم يفهموا التاريخ ولم يعوا احداثه ودائما يقعوا في الاخطاء التي وقعوا فيها .

اذا كان الرئيس القائد محمود عباس لن يرشح نفسه في الانتخابات القادمه لايجب عليه ان يدمر كل شيء باطلاق ايدي عابثه تتصرف في السلطه وضد قطاع غزه لتنهي ماتبقى من شعبيه لها ولحركة فتح في قطاع غزه ويترك الملفات تتراكم واحد تلو الاخر بدون ان يتم حلهم ويتم تعقيد الامور باستعداد اعداد كبيره ممن تضرروا في ازالة علاواة الاشراف والمواصلات عنهم وهي تبلغ اكثر من ربع الراتب لدى البعض ممن خدموا في السلطه وهم غير مسئولين عن جلوسهم بالبيت بقرار من القياده السياسيه للسطله .

انا اقول انه يجب ان يتصدى الرئيس القائد محمود عباس لهذه الايدي العابثه ويقطعها ويعيد المبالغ المقطوعه التي تم قطعها كما اعاد اموال الكهرباء التي تم خصمها قبل اقل من عام عن الموظفين بشكل سريع وان يوقف هذه التصرفات الرعناء ويعيد الاعتبار لقطاع غزه وقياداته الوطنيه التي تتحمل الضربه تلو الضربه ولا احد يستطيع الدفاع او قول أي كلمه والكل ساكت لايحرك ساكنا .

تجلى وانبسط يامحمد دحلان وانت هناك في ابوظبي فهناك تحالف في رام الله حاقد عليك يمنحك شعبيه زياده متحالف مع حركة حماس وحكومتها من اجل ان يزيد من هوة انفصال قطاع غزه عن الوطن ويهبط سقف نضال شعبنا وينهي اشياء كثيره ويمزق الوطن .

اخر الأخبار