مروان البرغوثى مانديلا أعطى الفلسطينيين أملا بالحرية

تابعنا على:   17:32 2013-12-06

أمد / القدس المحتلة / (أ ف ب) : اعتبر القيادى فى حركة فتح، المعتقل لدى إسرائيل مروان البرغوثى، اليوم الجمعة، أن نضال نيلسون مانديلا، من أجل الحرية كان مصدر إلهام للفلسطينيين، وأعطاهم الأمل بأن تحريرهم "ممكن" أيضا.

وجاء رد فعله فى رسالة مفتوحة إلى مانديلا، وجهها من الزنزانة رقم 28 فى سجن هداريم فى إسرائيل، ونشرتها منظمة التحرير الفلسطينية غداة رحيل الرئيس الجنوب أفريقى السابق.

وكتب البرغوثى متوجها إلى مانديلا "لقد قلت نعلم جيدا أن حريتنا غير مكتملة بدون حرية الفلسطينيين". وأضاف "ومن داخل زنزانتى فى السجن، أقول لك أن حريتنا ممكنة لأنك تمكنت من بلوغ حريتك".

ولا يزال البرغوثى يحظى بتأثير كبير من داخل سجنه. وقد اعتقل فى العام 2002، وصدرت بحقه خمسة أحكام بالسجن المؤبد، بتهمة قيادة الانتفاضة الفلسطينية الثانية المسلحة العام 2000.

وتابع فى الرسالة "نظام الفصل العنصرى لم يعم جنوب أفريقيا، ولن يسود فى فلسطين"، ومانديلا الذى قام بأول زيارة له إلى إسرائيل والأراضى الفلسطينية عام 1999 كان من أشد مؤيدى القضية الفلسطينية، وكان يدعو باستمرار إلى السلام فى الشرق الأوسط.

وشكل نضال مانديلا ضد نظام الفصل العنصرى مصدر إلهام للكثير من الفلسطينيين، وكتب البرغوثى فى رسالته "لقد كنت أكثر من الهام" مضيفا "لقد حملت وعدا يتجاوز حدود بلدك، وعد بأن الطغيان والظلم سيهزمان ما يمهد الطريق أمام الحرية والسلام".

وأضاف "كل التضحيات يمكن تحملها من أجل الأمل الوحيد بأن الشعب الفلسطينى سيتمكن فى أحد الأيام هو أيضا من نيل الحرية".

 

اخر الأخبار