القوى والفصائل: برحيل مانديلا خسرنا مناصرا لشعبنا وقضيته

تابعنا على:   17:17 2013-12-06

أمد/ رام الله:قالت القوى والفصائل الفلسطينية، برحيل الزعيم الأممي نيلسون مانديلا، خسرنا مناصرا مميزا لشعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية.

نعى حزب الشعب الفلسطيني الزعيم مانديلا، وقال: 'إن رحيل مانديلا يشكل خسارة حقيقية لمناضل كان من أبرز المناهضين الأمميين لكل أشكال الاستعمار والهيمنة والعنصرية والاستغلال، ونذر حياته من أجل رسالة التحرر الوطني ومقاومة سياسة التمييز العنصري وحرية شعبه والديمقراطية، وعرف عن التزامه بمناصرة ودعم قضايا التحرر الوطني، وكما هو معرف كان داعماً وصديقاً وفياً لقضايا شعبنا.

بدورها وصفت الجبهة الشعبية الزعيم الإفريقي بطل نضال شعبه وشعوب إفريقيا والعالم، بأنه مثال المقاتل والملهم الشجاع الذي اجترح شتى أشكال النضال المشروع من اجل القضاء على نظام الفصل العنصري في بلاده والظفر بالحرية والسلام العادل.

واعتبرت الجبهة رحيله خسارة كبرى لنضال شعبنا وشعوب العالم اجمع، ورأت فيه إيقونة لنضال الإنسانية جمعاء على درب الحرية والعدالة والسلام العادل.

وقال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني 'فدا' في بيان صحفي إن الراحل مانديلا وقف في كل المحافل الإقليمية والدولية مدافعا عن قضيتنا ومطالبا بالحرية لشعبنا وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وبعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وممتلكاتهم.

واستذكر 'فدا' عبارة مانديلا الشهيرة: 'إن ثورة جنوب أفريقيا لن تكتمل أهدافها قبل حصول الشعب الفلسطيني على حريته'.

اخر الأخبار