يوم علمي في القبيبة وبيت عنان حول التخفيف من مخاطر الزلازل

تابعنا على:   16:26 2013-12-06

أمد / نابلس : نظم مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث- وحدة هندسة الزلازل في جامعة النجاح والهيئة الوطنية للتخفيف من اخطار الكوارث بالتعاون مع مجلس محلي بيت عنان وجمعية عائد الخيرية لأهالي بيت عنان ومؤسسات البلدة والقرى المجاورة ومدرسة بنات القبيبة يوم علمي بدأ بزيارة لمدرسة بنات القبيبة حيث جرى حوار ونقاش هادف مع مجموعة من الطالبات والمدرسات حول اجراءات الوقاية والتخفيف من اخطار الزلازل في سياق اعداد مشروع بحثي ابداعي من قبل الطالبات في مجال ابتداع الوسائل الممكنة للتخفيف من اخطار الزلازل تبعه الإجابة على الإستفسارات التي اتسمت بالجدية ومدى الإهتمام بالموضوع من قبل الدكتور جلال الدبيك، كما تم التعرف على المختبر التكنولوجي للمدرسة والاستماع لشرح من مديرة المدرسة مريم منصور عن نشأته وتطوره . وقدمت هدية تذكارية للدكتور جلال الدبيك تقديرا لجهودة وعطاءه .

تلاها اعطاء محاضرة في مجلس محلي بيت عنان من قبل الدكتور جلال الدبيك مدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث/ وحدة هندسة الزلازل في جامعة النجاح ونائب رئيس الهيئة الوطنية بحضور رئيس الهيئة الوطنية اللواء المتقاعد واصف عريقات وناجي جمهور رئيس مجلس

محلي بيت عنان وموسى جمهور مدير تربية رام الله سابقا ومديرة مدرسة بنات القبيبة وعدد من المدرسات ورجال الشرطة واعضاء المجلس وممثلين عن مؤسسات البلدة والمهتمين من البلدات المجاورة .

تناولت محاضرة د. جلال الدبيك الزلازل المتوقع حدوثها في فلسطين وكيفية التخفيف من مخاطرها، وكيفية تقييم مخاطر الكوارث بشكل عام والزلازل بشكل خاص، والعوامل التي تؤثر على حجم ومستوى الخسائر والمخاطر التي تحدثها الزلازل أو الأخطار الأخرى بمختلف أنواعها، والعناصر الأساسية لإدارة هذه المخاطر، ومن ثم تم استعراض أهم أهداف ومهام وفعاليات مشروع تخفيف مخاطر الزلازل في فلسطين (مشروع SASPARM)، والذي ينفذه المركز ضمن مشاريع FP7 الأوروبية وبالتعاون مع المركز الأوروبي لهندسة الزلازل EUCENTRE ومعهد الدراسات المتقدمة IUSS في بافيا ايطاليا.

كما تم تعريف الحضور بالزلازل وأسباب حدوثها، وعلى العوامل والمعايير التي يعتمد عليها الخبراء في دراستهم لاحتمال حصول الزلازل، وتم اطلاع الحضور على مناطق الصدوع الأرضيه النشطة في فلسطين والمنطقة، والتي تعتبر بدورها بؤر زلزالية قد ينشأ عنها في المستقبل زلازل قويه نسبياً.

وتناول الجزء الأخير من المحاضرة بعض الأنماط المعمارية والإنشائية المستخدمة في العديد من المباني في فلسطين، والتي تعتبر من وجهة نظر هندسة الزلازل أنماط وأشكال لا تلبي متطلبات الحد الأدنى للمباني المقاومة للزلازل، واستعرض د. الدبيك كذلك كيفية تحديد وتصنيف قابلية الاصابة الزلزالية للمباني وبالتالي تحديد مستويات أو درجات الأضرار والانهيارات المتوقعة للمباني القائمة، وبالإضافة إلى كيفية اجراء تقييم سريع للأضرار بعد الكارثة. ونوه كذلك حول اتخاذ نقابة المهندسين في فلسطين اجراءات التصميم الزلزالي للمباني بشكل الزامي ابتداء من بداية العام 2014 ، وذلك كنتيجة للجهود والعمل المشترك بين نقابة المهندسين والمركز ووزارة الحكم المحلي ووزارة الأشغال العامة .

وفي الختام شكر رئيس الهيئة الوطنية اللواء المتقاعد واصف عريقات والدكتور جلال الدبيك مدير المركز ونائب رئيس الهيئة رئيس مجلس محلي بين عنان ناجي جمهور ومدير تربية رام الله السابق موسى جمهور وجمعية عائد ومدرسة بنات القبيبة وكل من ساهم بعقد النشاط ومن حضره وشارك فيه .

كما اوصى الحضور بمواصلة عقد مثل هذه النشاطات الهادفة وتعميم تجربة المدرسة والطالبات والسعي لتطوير المهارات وبناء قدرات المجتمع للتقليل من مخاطر الكوارث والزلازل والتواصل مع مركز التخطيط في جامعة النجاح والهيئة الوطنية للتخفيف من اخطار الكوارث عبر المواقع الإلكترونية وذلك للحصول على المزيد من المعلومات والإرشادات .

اخر الأخبار