اليوم ..لقاء جديد بين كيري ونتانياهو بعد لقاء عباس

تابعنا على:   14:38 2013-12-06

كيري ونتانياهو في لقائهما الأخير (أ ب)

أمد/ تل أبيب - أ ف ب: يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري الجمعة مرة جديدة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بعدما أكد أمس تمسك الولايات المتحدة المطلق بأمن إسرائيل.

وكان كيري الذي يقوم بجولته الثامنة منذ آذار/مارس إلى الشرق الأوسط، التقى أولاً وزير المالية الإسرائيلي يائير لابيد قبل عقد ثالث لقاء خلال يومين مع نتانياهو.
وسيتحدث وزير الخارجية الأميركي حوالي الساعة التاسعة أمام الصحافيين في مطار تل أبيب قبل أن يعود إلى واشنطن.
والخميس، أكد كيري لرئيس الوزراء الإسرائيلي التزامه بأمن إسرائيل في زيارته الأولى للمنطقة منذ توقيع اتفاق جنيف حول البرنامج النووي الإيراني الذي اعترضت عليه حكومة نتانياهو.
واعترف كيري بأن هنالك مخاوف حول "السيادة" من الجانب الفلسطيني ومخاوف إسرائيلية حول "الأمن" بعد أن أمضى ثلاث ساعات من المحادثات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله وقبلها للمدة نفسها مع نتانياهو.
ويرغب نتانياهو في حال إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، في أن يبقى الجيش الاسرائيلي منتشراً في المنطقة على طول الحدود مع الأردن، مستبعداً ترك مسؤولية الامن في هذه المنطقة لقوة دولية كما وافق الفلسطينيون او لقوة فلسطينية-اسرائيلية مشتركة.
وسبق أن تعثرت محادثات السلام التي استؤنفت في نهاية تموز/يوليو برعاية أميركية بعد توقف استمر ثلاث سنوات، حول مسالة الاستيطان في الضفة الغربية.
وكرر الوزير الاميركي الذي نجح في اعادة اطلاق المفاوضات في اواخر تموز/يوليو الماضي، الاشارة الخميس الى تحقيق "بعض التقدم" في المحادثات.
لكن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قال ان المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية تمر في وضع "معقد وصعب جدا".