مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة: قطر والسعودية تدعمان المجموعات المسلحة فى دمشق

تابعنا على:   14:32 2013-12-06

أمد/ نيويورك - وكالات: اتهم بشار الجعفري، مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة، السعودية بأنها تسعى لإفشال مؤتمر "جنيف 2"، مشيرًا إلى أنه جرى تصعيد "سعودي استخباراتي إرهابي" في سوريا عقب تحديد موعد المؤتمر.
وقال الجعفري، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مقابلة أجراها مع قناة "روسيا اليوم"، إن هناك: "تطورًا إيجابيًا في رؤية الكثير من الدول الأعضاء في مجلس الأمن والأمم المتحدة تجاه الوضع في سوريا والجميع بات يعرف من المسئول عن تدهور الأوضاع".
ولفت إلى أن السعودية وقطر: لا تزالان تمارسان دورًا سلبيًا عبر دعمهما للمجموعات الإرهابية المسلحة"، على ما أورد المصدر.
وأضاف الجعفري: "منذ الإعلان عن موعد المؤتمر الدولي حول سوريا جنيف2 والاتفاق الإيراني مع دول الخمسة زائد واحد بشأن ملف إيران النووي جرى تصعيد سعودي بارز وهو ليس سعوديًا صرفًا وإنما هناك أجهزة استخبارات أخرى تعمل بالتنسيق مع السعودية كما جرى تصعيد في الحراك الإرهابي السعودي داخل سوريا".
ويعول المجتمع الدولي على إيجاد حل سياسي للأزمة السورية في مؤتمر "جنيف 2" المقرر انعقاده في 22 يناير المقبل.
وأوضح الدبلوماسي السوري إلى أن: "الدور السعودي الداعم للإرهاب تمارسه أيضًا قنوات إعلامية تبث من داخل السعودية وقطر والتي تحرض طائفيًا ضد الشعب السوري وهو الأمر المخالف للقانون الدولي والذي يدفع لمساءلة السعودية وأيضًا قطر عن تحريضهما على الإرهاب في سوريا"، حسب ما أورد المصدر.

اخر الأخبار