فتح و حماس : مقتل أبو دهيم برصاص الاحتلال جريمة تهدف الى تهويد القدس

تابعنا على:   01:23 2015-05-21

أمد/ غزة : استنكرت الفصائل فلسطينية قتل الشرطة الإسرائيلية للمواطن عمران أبو دهيم (41 عاما) من جبل المكبر في القدس ، بزعم محاولته دهس شرطيتين "إسرائيليتين"، في حين أكد شهود عيان انحراف سيارته عن الطريق.

وأجمع ممثلو الفصائل في تصريحات لهم مساء الأربعاء، على أن الاحتلال يسعى لفرض سياسات جديدة في القدس المحتلة؛ تهدف لتنغيص حياة المقدسيين المدافعين عن حقوقهم وأرضهم.

من جهتها، أكدت حركة حماس، أن الاحتلال "الإسرائيلي" يتحمل مسؤولية قتل الشاب عمران أبو دهيم، موضحةً أن ما جرى مثال للإعدامات الميدانية التي تنفذها "إسرائيل" ضد الشعب الفلسطيني.

وحمّل سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة، المؤسسات الدولية، مسؤولياتها اتجاه جرائم الاحتلال، مشددًا على أن محاولات الاحتلال لكسر إرادة الشعب الفلسطيني ودفعه للتخلي عن دوره بالدفاع عن نفسه، لن تنجح.

بدورها، اعتبرت حركة "فتح" أن مثل هذه التصرفات متوقعة من حكومة نتنياهو الحالية المتشددة، مؤكدةً أنها لا تحمل برامج سياسية سوى الاستيطان وتهويد الأقصى.

وقال القيادي بالحركة يحيى رباح ، إن الاحتلال يهدف من خلال انتهاكاته جعل حياة الفلسطينيين في الضفة والقدس وقطاع غزة أشبه بالمستحيلة.

وشدّد رباح على أن الفلسطينيين يجب أن ينتبهوا إلى أن المرحلة المقبلة ستكون مرحلة مواجهة صعبة مع الاحتلال الإسرائيلي الذي يعتمد على انشغال المنطقة العربية وتدهور الحالة الإقليمية العربية.

وأضاف "الاحتلال ينفرد بالفلسطينيين الآن، وعلينا إيجاد صيغة توحد الصف الفلسطيني لترتيب الأولويات ومواجهة انتهاكات الاحتلال بكل قوة".

 

اخر الأخبار