المحرر شاهين يجرى عملية جراحية بسبب تراكمات من السجون

تابعنا على:   22:31 2015-05-20

أمد/ رام الله : طالب مركز الأسرى للدراسات اليوم الأربعاء وزارة الصحة الفلسطينية باجراء الفحوصات المخبرية للأسرى القدامى فى أعقاب عدد من حالات الاستشهاد والوعكات الصحية المفاجئة للأسرى المحررين ممن أمضوا فترات طويلة فى السجون الاسرائيلية كان آخرها اجراء عملية جراحية فى البطن للأسير المحرر ماجد فايز شاهين البالغ من العمر 56 عاما ، والذي أمضى داخل سجون الاحتلال على اعتقالين 23 عاما ، نتيجة تراكم الاعتقال وبداية التحقيق والتعذيب فى السجون.

من ناحيته أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى حملوا تلك الأمراض وبهذه النسبة الكبيرة نتيجة الضغوط النفسية و التعذيب الجسدى أثناء التحقيق ولعدم اجراء الفحوصات المخبرية الدورية ووالقيام بصور الأشعة ، وعدم وجود طواقم طبية معالجة من إدارة السجون في ظل منع إدخال الطواقم الطبية المتخصصة من وزارة الصحة الفلسطينية وعدم تقديم العلاجات اللازمة أو اجراء العمليات الجراحية للأسرى ، بالاضافة لاصرار اسرائيلى بالبقاء على تجريب الأدوية لشركات إسرائيلية على الأسرى ، وتركيب أجهزة التشويش والتفتيش على بوابات السجون بالإضافة لوجود سجون على مقربة من مفاعل ديمونا في النقب  ولأسباب أخرى كسوء التغذية والاستهتار الطبى  .

اخر الأخبار