دحلان: مانديلا .. وداعاً

تابعنا على:   11:33 2013-12-06

أمد/ نعي النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان رحيل الزعيم نيلسون مانديلا وجاء في بيان النعي:

في رحيله المحزن ، لم يفاجئني خبر الموت ، بمقدار ما فاجأني اسمه ، كأنه يرّن في أذني للمرة الأولى . إنه اسم فريد من نوعه لرجلٍ فريد في نوعه.
اتذكر أنني التقيت نيلسون مانديلا مرتين ، كانت المرّة الأولى في غزة وقد شرفني الشهيد القائد ياسر عرفات بصحبته في جولة شملت مدرسة ابتدائية للاجئين في مخيم الشاطئ ورايت بعيني كيف اطلق فيها مانديلا العنان لمشاعره معبراً عن حباً وحناناً لأطفال يعيشون مرارة الاحتلال ويتطلعون الي الحرية ، والمرة الثانية في جنوب افريقيا. وفي كل مرة كنت اشاهد في وجهه الطفولي ملامح آخر الزعماء ، وآخر الأبطال .
كانت ارادة الحياة والقدرة على مقاومة العذاب هي التي ترسم صورته في ذاكرتي .
نيلسون مانديلا.... وانت ترحل عنا ، اشعر أنني افقد صديقاً من أصدقاء شعبي ، ونصيراً عظيماً من أنصار الحرية ، وبطلاً من أبطال هذا الزمان . وفي هذه المعاني الثلاثة فقط ، ساكتشف معنى لقائي بك مرتين ، كصديق عظيم من أصدقاء الشعب الفلسطيني ، ونصيراً لا مثيل له من انصار الحرية ، وبطلاً لا يجود هذا الزمان العقيم بمثله.
وحين يحزن الفلسطينيون لرحيلك ، فإنهم يسجلون في ذاكرتهم اسماً لا يمحى .
وداعاً مانديلا ... لن ننساك ونحن نسير في الطريق التي اخترتها : طريق الحرية وتحطيم قيود العبودية

اخر الأخبار