مصدر لـ (أمد) موظفو وزارة المالية الثلاث الذين أحيلوا لمكافحة الفساد لم تثبت عليهم الادانة

01:20 2013-12-06

أمد/ رام الله – خاص : ذكر مصدر مطلع في وزارة المالية أن ثلاثة موظفين كبار في وزارة المالية فترة حكومة الدكتور سلام فياض ، طلبت استجوابهم هيئة مكافحة الفساد ، بعد عدة شكاوي وصلت الهيئة ، وتم فتح ملفاتهم والكشف على حساباتهم البنكية ، والتدقيق بما تم توجيهه اليهم وبعد التحقيق معهم ثبتت براءتهم من جميع ما نسب اليهم من تهم ، وعادوا الى بيوتهم واغلقت ملفاتهم.

وحسب المصدر الذي صرح لـ (أمد) وفضل ذكر اسمه أن الموظفين المالية الكبار تركوا مواقعهم بعد تقديم الدكتور سلام فياض استقالته من الحكومة وخرجوا من وزارة المالية .

وكان مصدر في حكومة الدكتور رامي الحمدالله قد كشف عن إحالة ثلاثة من كبار موظفي وزارة المالية لهيئة مكافحة الفساد الفلسطنية، كما تم احالة كافة ملفاتهم وذلك للتحقيق في تجاوزات مالية اتهموا بها .

واكدت المصادر أن ثلاثة من موظفي وزارة المالية جرى رفع السرية المصرفية عن حساباتهم الشخصية في البنوك، بأمر من النيابة العامة الفلسطينية .

وكان رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة قد كشف  في لقاء صحفي قبل اسبوعين عن ارتفاع كبير في عدد شكاوى المواطنين في قضايا الفساد داخل الدوائر والوزارات الحكومية.

وقال النتشة إن هناك ارتفاعا في ثقة الناس بهيئة مكافحة الفساد وزيادة في اقبالهم على تقديم الشكاوى عن قضايا الفساد في الدوائر والوزارات التابعة للسلطة الفلسطينية، كاشفا عن تضاعف الشكاوى خلال هذا العام الى خمسة اضعاف عما كان عليه سابقا".

وأوضح النتشة ان الفساد موجود، والهيئة استقبلت مئات القضايا منذ بداية 2013.