الفاتيكان يوضح موقفه من اسرائيل بعد زيارة عباس

تابعنا على:   03:40 2015-05-20

أمد/ الفاتيكان : قال الفاتيكان إن البابا فرنسيس لم يقصد الإساءة لإسرائيل عندما وصف الرئيس محمود عباس "بملاك سلام" وإنما كان يقصد تشجيع الوئام بين الطرفين.

واجتمع البابا مع عباس في الفاتيكان يوم السبت وأطلق عليه الوصف وهو يقدم له وساما ضخما من البرونز يمثل ملاك السلام ويعد أحد هداياه المعتادة للرؤساء الزائرين.

واستقبل البابا عباس في مقر إقامته في الفاتيكان وقال بالإيطالية بحسب صحفي كان يمثل عددا من وكالات الأنباء إن الوسام هدية مناسبة واصفا الرئيس عباس بأنه "ملاك سلام".

وقال فيدريكو لومباردي المتحدث باسم الفاتيكان إنه لم يسمع كلمات البابا بنفسه وليس لديه ما يضيفه إلى ما نسبه الصحفي إلى البابا.

ومضى يقول لرويترز "من الواضح أنه لم يكن هناك قصد للإساءة لأحد."

كانت التقارير الأولية قد تضاربت بين ما إذا كان البابا قد حث عباس على أن يكون ملاك سلام أو أنه قد وصفه بأنه ملاك سلام.

واجتمع البابا مع عباس بعد أيام من إعلان الفاتيكان الانتهاء من صياغة نص معاهدة يعترف فيها بدولة فلسطين في خطوة أغضبت إسرائيل.

وقال الفاتيكان بعد اجتماع يوم السبت إن الجانبين عبرا عن الأمل في استئناف محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية التي انهارت قبل نحو عام.

وقال لومباردي في بيان "على كل حال المعنى المتمثل في تشجيع التزام بالسلام كان واضحا جدا وأعتقد أن الهدية المتمثلة في رمز ملاك سلام قدمت من جانب البابا بهذه النية على غرار تقديم نفس الهدية من قبل لرؤساء وليس فقط لعباس."

وأضاف أن البابا يشرح أهمية الوسام لرؤساء الدول الذين يحصلون عليه وأن كلمة "ملاك" في هذا السياق تعني "رسولا".

اخر الأخبار