رابطة علماء فلسطين تعقد ملتقى دعاة على درب التحرير

تابعنا على:   15:46 2015-05-19

أمد / غزة : عقدت رابطة علماء فلسطين فرع خان يونس بالتعاون مع دائرة أوقاف خان يونس ملتقى الدعاة والخطباء الثاني تحت عنوان: (دعاة على درب التحرير) في قاعة المحاضرات الكبرى في بلدية خان يونس، بمشاركة النائب د. مروان أبو راس رئيس رابطة علماء فلسطين، والنائب د. يونس الأسطل عضو الرابطة، و أ. محمد الفرا رئيس فرع الرابطة بمحافظة خان يونس، و أ. مازن النجار مدير أوقاف خان يونس، والشيخ إحسان عاشور مفتي محافظة خان يونس، ولفيف من الدعاة والعلماء والأئمة والخطباء.

حيث رحب أ. محمد الفرا بالمشاركين والحضور، ونوه لأهمية الملتقى الذي جاء مع ذكرى الإسراء والمعراج ومتزامناً مع الذكرى السابعة والستين للنكبة، وفي الوقت الذي يعيش فيه شعبنا الحصار والعدوان والخذلان، وقال: " لما كان الدعاة والعلماء هم قادة التغيير المنشود؛ وجب عقدُ الملتقى لمناقشة الصراع مع العدو الصهيوني في ضوء الأدلة الشرعية الثابتة، وتحديد منهجية العودة والتحرير الذي بات قريبا بإذن الله ".

من جانبه قدم د. مروان أبو راس ورقة عملٍ تناقش مستقبل الصراع مع اليهود من خلال سورة الإسراء، حيث أشار إلى بعض الأسرار والحكم المتعلقة بربط المسجد الحرام بالمسجد الأقصى، وأشار إلى أن واجب التحرير لن يتم إلا بالعودة إلى كوامن الإيمان، ونوه إلى الحقائق الإلهية في تسليط عذابه على اليهود طيلة فسادهم وإفسادهم من خلال تعريجه على الإفسادين الواردين في سياق سورة الإسراء، مستعرضاً أقوال العلماء، ومرجحاً أن الإفسادة الأولى حدثت في عهد الصليبين كونهم من بني إسرائيل، والثانية تمثلت في استيلاء يهود وملامح الجَوس خلال الديار باتت قريبا بإذن الله.

وفي ذات السياق قدم د. يونس الأسطل ورقة عمل حول منهجية العودة والتحرير من خلال القرآن والسنة، حيث ركز في كلمته على عدة محاور من أبرزها: فضائل فلسطين من خلال القرآن والسنة، واستعراض تاريخ الصراع في فلسطين، وواجب العودة إليها، ومنهجية العودة المستنبطة من القرآن والسنة، مؤكداً أن واقع اليوم يبشر بزوال اليهود قريباً بإذن الله.

وفي ختام اللقاء فتح باب النقاش والمداخلات مع الدعاة والعلماء، وتم توزيع حقيبة علمية تحتوي العديد من الكتب العلمية الخاصة برابطة علماء فلسطين التي تخص المسجد الأقصى المبارك.

اخر الأخبار