صحفي يطالب الرئيس "عباس" بإلغاء قرار منعه من السفر

تابعنا على:   21:54 2015-05-18

أمد/ رام الله: طالب الصحفي أحمد أبو الهيجاء، اليوم الاثنين (18-5)، الرئيس محمود عباس بإلغاء قرار حظر السفر المتعلق به على المعابر منذ شهر نيسان الماضي.
وقال أبو الهيجاء، في تصريح صحفي، إنه توجه لإدارة المعابر في استراحة أريحا، اليوم الاثنين، من أجل فحص إزالة قرار منعه من السفر بعد أن كان تلقى وعوداً بذلك، لكنه علم بأن قرار منعه ما يزال موجوداً على المعابر ولم تبلغ المعابر بأي جديد.
وأضاف أبو الهيجاء إنه اعتقل في الخامس والعشرين من الشهر الماضي خلال توجهه للمشاركة في إحدى المؤتمرات في الخارج من جهاز المخابرات العامة، وأخبر على المعبر بقرار منعه من السفر، ولكن القضية انتهت بعد عدة أيام.
وأشار إلى أن جهاز المخابرات العامة بادر وأخبره بأنه سيتم إزالة قرار منعه من السفر، عقب الإفراج عنه بعد عدة أيام على اعتقاله سيما وأن قضية الاعتقال كانت تتعلق باستفسارات تم إيضاحها وأغلق الملف.
وأكد أبو الهيجاء أن استمرار القرار ربما يعود لعدم التنسيق واستكمال المراسلات بين الجهات المختلفة، وربما لم يترجم القرار الشفهي الذي أبلغ به بمراسلات تبلغ الجهات المختصة بإلغاء القرار.
وأهاب أبو الهيجاء بالرئيس  محمود عباس التدخل لسرعة حل هذه القضية، حيث إن القانون الفلسطيني لا يجيز تقييد حرية الحركة والسفر إلا في مجالات ضيفة لا تنطبق عليه، ويحصر المنع بالجهات القضائية وفق إجراءات صارمة.
وشدّد على أن مطالبته نابعة من الحرص على تدعيم قيم ومفاهيم حقوق الإنسان في المجتمع الفلسطيني.