تونس تعلن احتجاز فجر ليبياالاخوانية لـ 172 تونسيا

تابعنا على:   19:15 2015-05-18

أمد/ تونس - أ ف ب: أعلنت وزارة الخارجية التونسية، اليوم الاثنين، أنها تسعى للتفاوض من أجل إطلاق سراح 172 من رعاياها يحتجزهم تحالف فجر ليبيا الاخوانية، الذي يضم جماعات مسلحة، ردا على توقيف أحد زعمائه في تونس.

وصرح وزير الدولة التونسي المكلف الشؤون العربية والأفريقية، تهامي عبدولي، لإذاعة 'شمس أف أم' أن بلاده ستحاول بذل الجهود من أجل حل المشكلة سياسيا. وقال: 'أنا متفائل، ونتابع المسألة في وزارة الخارجية عن كثب وسأتولى الملف'، وذلك بعد احتجاز 172 تونسيا، على الأقل، في طرابلس.

وكان قنصل تونس في طرابلس، إبراهيم رزقي، قد أشار مساء أمس، الأحد، لإذاعة 'جوهرة أف أم' أن رعايا تونسيين تم توقيفهم.

وأضاف رزقي 'تلقينا السبت شكاوى من رعايا تونسيين حول توقيف واحتجاز عدد كبير من المواطنين من قبل كتيبة تابعة لجماعة فجر ليبيا وقوات مصراتة تحمل اسم كتيبة المدفعية والصواريخ'.

وتابع القنصل 'عددهم 172 شخصا تقريبا، ويمكن أن يكون أكبر. وهم محتجزون في مقر الكتيبة في صلاح الدين (منطقة طرابلس) ونحن على اتصال مستمر مع السلطات الليبية'.

وأضاف أن التونسيين احتجزوا 'ردا على توقيف وليد الكليبي، أحد زعمائهم الخميس. والسلطات التونسية تقوم بالتحقيق حوله والقضاء سيقول كلمته وسيعلن إطلاق سراحه في حال لم يجد شيئا ضده'.

ورفض المتحدث باسم النيابة العامة التونسية ومكتب رئيس الوزراء حبيب السيد التعليق حول الموضوع عند الاتصال بهما من قبل فرانس برس.

اخر الأخبار