بيان صادر عن نقابة العاملين في الوظيفة العمومية – المحافظات الجنوبية بخصوص اقتطاعات الرواتب

تابعنا على:   20:34 2013-12-05

أمد/ غزة: اصدرت نقابة العمالين  بالوظيفة العمومية بمحافظات قطاع غزة بيانا بخصوص قطوعات الرواتب جاء فيه: في ظل تردي الاوضاع المعيشية, والغلاء الفاحش, وتفاقم أزمات الحياة اليومية في المحافظات الجنوبية, من كهرباء ووقود ومياه وغلاء معيشة ونقص في المواد الاساسية, وغيرها من مقومات الحياة, وفي اطار استمرار إستهداف وإهدار الحقوق الوظيفية القانونية لموظفي قطاع غزة, الذين تمسكوا بالشرعية الوطنية الفلسطينية, والتفوا حول منظمة التحرير الفلسطينية, والتزموا بقرارات السلطة الوطنية الفلسطينية, واصطفوا خلف السيد الرئيس أبو مازن حفظه الله .
جاءت خطوة حكومة "رامي الحمد الله" المفاجئة واللامسؤولة, باضافة اعباء جديدة على الموظف الفلسطيني في قطاعنا الحبيب, وذلك بخصم العلاوات الاشرافية وبدل المواصلات, من رواتب الموظفين المتآكلة اصلا, مما ادى الى تناقصها بشكل كبير, بدلا من انصافهم في حقوقهم الوظيفية التي أهدرت على مدار سبع سنوات متتالية, لتضيف عبئا اضافيا على المواطن في القطاع الحبيب, علاوة على الاعباء التي يرزح تحتها .
مرة اخرى يدفع الموظف الحكومي في المحافظات الجنوبية, ثمن الانقسام البغيض, وفاتورة الاستهتار الكامل, بمقومات الصمود على ارض الوطن, في المحافظات الجنوبية, مما يدفع الكثيرين الى الهجرة والنزوح عن ارض الوطن, بحثا عن حياة كريمة لابنائهم, ولا ذنب إقترفوه سوى التزامهم بقرارات الحكومة, وانضباطهم بالتعليمات التي صدرت عنها .
إننا نهيب بالسيد الرئيس ابو مازن, واعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية, وكافة الفعاليات الوطنية سياسية كانت أم نقابية, بالوقوف إلى جانب الموظفين وعائلاتهم, ووقف هذه المجزرة التي ترتكب بحق أبناء شعبنا المخلصين, المصطفين خلف منظمة التحرير الفلسطينية, والسلطة الوطنية الفلسطينية, ورفع هذا الظلم الكبير الذي وقع عليهم.
إننا في نقابة العاملين في الوظيفة العمومية, نتوجه إلى موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية, للتماسك والتعاضد والحشد, ضد هذه القرارات اللامسؤولة والمجحفة, التي تنال من حقوقهم الوظيفية, والتي كفلها القانون, والاستعداد لسلسة فعاليات قادمة, لمواجهة هذا القرار الجائر, من قبل حكومة السلطة الوطنية الفلسطينية

اخر الأخبار