الحملة الشعبية للدفاع عن اللاجئين تنظم ندوة سياسية حول النكبة

تابعنا على:   13:16 2015-05-18

أمد / غزة :  نظمت اليوم الحملة الشعبية للدفاع عن قضايا اللاجئين في محافظة خان يونس ، ندوة سياسية بعنوان النكبة دروس وعبر وذلك في قاعة مكتبة بلدية خان يونس بحضور العديد من قيادات وكوادر ومنتسبي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الإسلامية وجموع غفيرة من أبناء شعبنا وفعالياته الاجتماعية والمدنية 0
افتتحت الندوة السياسية بتلاوة الفاتحة والوقوف دقيقة صمت تكريما ووفاءا لأرواح الشهداء الأكرم منا جميعا ، ورحب عريف الندوة الرفيق رامي أبو السعود بالأخوة الحضور المشارك مستذكرا بعض المحطات التاريخية والنضالية لأبناء شعبنا في مواجهته المستمرة للاحتلال الصهيوني منذ نكبة فلسطين إلى يومنا هذا 0
من جانبه تحدث الرفيق تيسير محيسن عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني ، عن دور الدول العربية في قضية اللاجئين والظروف الحياتية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا في المخيمات الفلسطينية بالشتات ، وتطرق إلى الآثار السلبية للانقسام الداخلي البغيض وتأثيره المباشر على القضية الفلسطينية برمتها وخاصة قضية اللاجئين وحقوقهم المشروعة في العودة وتقرير المصير ، وأشار إلى المخططات الصهيونية التي تحاك يوميا بهدف طمس الهوية الفلسطينية وكسر إرادة شعبنا بحقه بالعودة إلى دياره التي شرد منها ، مشيرا بان كافة المخططات والاستهدافات الصهيونية على مدار 67 عام قد فشلت بفعل الصمود والإرادة الشعبية التي لم يستطيع الاحتلال ثنيها رغم المذابح الجماعية والاغتيالات اليومية والحروب المستمرة التي تعرض لها شعبنا 
وفي كلمة الأستاذ طلال عوكل الباحث والمحلل السياسي أشار إلي مسلسل النكبات التي حلت بشعبنا وفداحة تلك النكبات على كافة المستويات ، متطرقا إلي دور القيادة السياسية الفلسطينية وما بذلته من جهود لم تكن بالمستوى المطلوب لإنقاذ شعبنا وتحقيق حلمه وأماله وأهدافه ، مشيرا بأنه بات من الضروري تفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية لأخذ دورها المنوط بها في تعزيز صمود أبناء شعبنا على أرضه في ظل المتغيرات التي يشهدها الإقليم ، مؤكدا بان بالوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وتمتين الجبهة الداخلية وتعزيز الفعل الشعبي النضالي وتطوير إرادة الصمود والاتفاق على برنامج وطني مقاوم يجمع عليه الكل الوطني والأطياف السياسية برمتها ، نستطيع تحقيق عودة اللاجئين لديارهم التي شردوا منها وتحرير الأرض والإنسان 0
ومن جانبه تحدث الأستاذ سليم أبو زيد الناشط في قضايا اللاجئين عن دور وكالة الغوث الدولية اتجاه قضايا اللاجئين ، مستعرضا أهم مخططات الاونروا اتجاه ما قدمته للاجئين منذ تأسيسها وحتى اللحظة ودورها في مساعدة اللاجئين الفلسطينيين وإيصال قضيتهم للمجتمع الدولي ، مطالبا الوكالة بتحمل مسئولياتها بالكامل اتجاه أبناء شعبنا اللاجئ ، ووقف كافة التقليصات التي قامت بها الوكالة في معظم الجوانب مشددا على ضرورة تحسين شروط حياتهم داخل المخيمات حتى عودتهم لديارهم وإنهاء قضيتهم 0
وفي نهاية الندوة فتح الحوار والاستفسار والمداخلات الهامة للحضور المشارك والتي تتعلق بوضع اللاجئين ودور وكالة الغوث وسياسية التقليصات التي طالت كل الجوانب وما يواجه أبناء شعبنا من معاناة كبيرة جراء تلك التقليصات ، ووجه الحضور نداء لكافة الفصائل والسلطة الوطنية وحماس بإنهاء الانقسام وعودة الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال الصهيوني وسياساته العدوانية 0
يذكر أن الحملة الشعبية للدفاع عن قضايا اللاجئين انطلقت عام 2011 بمبادرة من بعض الفصائل وهي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجبهة التحرير العربية وحزب الشعب الفلسطيني وجبهة النضال الشعبي والجبهة الديمقراطية والمبادرة الوطنية الفلسطينية وحركة فدا وبعض المستقلين الوطنيين في محافظة خان يونس ، وقد قامت بالعديد من الأنشطة والفعاليات الجماهيرية دفاعا عن اللاجئين وحقوقهم المشروعة 
وتدعوا جماهير شعبنا للمشاركة الفاعلة في الاعتصام الجماهيري الذي ستنظمه غدا الاثنين الموافق 18-5-2015 في تمام الساعة الحادية عشر صباحا في مركز وكالة الغوث ( المؤن ) الكائن في معسكر خان يونس بجوار العيادة وذلك تأكيدا على حق العودة ومطالبة الوكالة بوقف سياسة التقليصات والالتزام بواجباتها اتجاه اللاجئين حتى عودتهم لديارهم التي شردوا منها 

اخر الأخبار