ابرز ما تناولته الصحف العالمية 17/5/2015

تابعنا على:   12:37 2015-05-17

تناولت الصحف البريطانية الصادرة صباح السبت عددا من القضايا العربية من بينها توجه المهربين في سوريا الى تهريب السجائر بدلا من النفط والسلاح وسجن جنود ليبيين في بريطانيا لإدانتهم باغتصاب رجل وقيام "تنظيم الدولة الإسلامية بغسيل أدمغة مجاهدات النكاح ليصبحن انتحاريات".

البداية من صحيفة الاندبندنت وتقرير لباتريك كوبرن من أربيل بعنوان "تنظيم الدولة الإسلامية يغسل أدمغة مجاهدات النكاح ليصبحن انتحاريات".

ويقول كوبرن إنه عندما أصدر تنظيم الدولة الإسلامية فتوى بأن على الزوجة طاعة زوجها في كل ما يأمرها به، حتى إذا أمرها بأن تكون مفجرة انتحارية، فرت عائشة (32 عاما)، وهي أم لطفلين، من بيتها في الموصل.

وتتذكر عائشة أن زوجها لم يحدثها في الأمر مباشرة ولكنه بدأ يتحدث عنه تدريجيا. وقالت للصحيفة "كان يعود للمنزل مرة واحدة في الاسبوع، ولكنه في الآونة الأخيرة كان يعود للمنزل كل يوم وطلب مني في حضور دورة عن كيفية دعم المرأة المسلمة للمجتمع المسلم بروحها وجسدها".

وقالت عائشة، التي طلبت من الصحيفة تغيير اسمها حفاظا على هويتها، إنها حضرت الدورة التدريبة مع كثير من النساء، وراعها ما سمعته.

وأضافت "كانت الدورة نوعا من غسيل المخ تعلم النساء التضحية بالاشياء الدنيوية الزائلة - مثل الدم واللحم- لنصرة ما هو أهم - الدين والله والنبي- وللفوز بالآخرة".

ولكن بدلا من الاقتناع بما جاء في الدورة، كانت عائشة تفكر في طفليها، وكيف تنقذهما. وفي اليوم الثالث من الدورة التدريبية تظاهرت بأنها مريضة وبأن طفلها مريض وبأنها يجب أن تبقى في المنزل لتتعافى: "قلت لأطفالي إننا سنذهب لزيارة خالتهن ولكنني في الواقع كنت رتبت على مغادرة الموصل الى كردستان بمساعدة ابن عمي الذي ساعد الكثيرين قبلي على الفرار من الموصل".

تهريب السجائر

 

سجائر صادرتها جماعة جبهة النصرة الموالية للقاعدة في مدينة ادلب السورية

وننتقل إلى صحيفة الفاينانشال تايمز وتقرير لإيريكا سولومون من بيروت بعنوان "المهربون السوريون يتجاهلون العقوبات الصارمة ويتجهون إلى السجائر".

وتقول سولومون إن المهربين في شرقي سوريا كانوا يهربون الاسلحة ونفط السوق السوداء، ولكنهم الآن يسعون إلى تحقيق أرباح من سلعة ممنوعة أخرى، وهي السجائر.

تشير سولومون إلى إن التدخين ممنوع ووفقا للقواعد الدينية الصارمة التي يتبعها تنظيم الدولة الإسلامية، ولكن الكثير من السوريين يدخنون، والتدخين عادة يصعب الإقلاع عنها.

وتضيف أنه على الرغم من قوة تنظيم الدولة الاسلامية وسيطرته على نحو ثلث مساحة كل من العراق وسوريا، إلا أن التنظيم لا يمكنه السيطرة على التدخين في بلد يدمن نحو 40 بالمئة من سكانه التدخين.

وقال مدخن من دير الزور للصحيفة "عندما تعاني من مشاكل كثيرة مثل التي يواجهها من يعيشون في الحروب - وتحت حكم تنظيم الدولة الاسلامية - فإنك ستدخن بالتأكيد أكثر من أي وقت مضى. الآن لن ترى أي فرد يدخن في الشارع. يمكن أن تغرم 65 دولارا وتضرب وتسجن بل وقد ترسل إلى الجبهة للعمل، في حفر الانفاق مثلا".

وتقول سولومون إن السجائر تمثل فرصة نادرة للتجارة للمستعدين للمخاطرة، من اللاجئين الذين يحاولون جمع أموال تكفي لفرارهم للخارج ومن شبكات التهريب التي تسعى لتحقيق المزيد من الأرباح.

وتضيف أن السجائر المحلية الصنع التي كانت تباع بما يعادل 50 سينتا للعلبة أصبحت تباع بنحو 1.5 دولار، وهو مبلغ كبير بالنسبة للسوريين الذين يعيش الكثير منهم على افل من دولارين في اليوم.

"اغتصاب رجل"

 

خلصت المحكمة إلى أن مختار على سعد محمد (33 عاما) وابراهيم أبو قتيلة (23 عاما) مذنبان باغتصاب رجل في العشرينييات

وننتقل إلى صحيفة الغارديان ومقال لمارك تران بعنوان "سجن جنديين ليبيين لاغتصاب رجل في كامبريدج".

ويقول تران إن جنديين ليبيين مقيمين في بريطانيا للتدريب حكم على كل منهما بالسجن 12 عاما لاغتصاب رجل في كامبريدج.

وخلصت المحكمة إلى أن مختار على سعد محمد (33 عاما) وابراهيم أبو قتيلة (23 عاما) مذنبان باغتصاب رجل في العشرينييات في اكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

وكان قد ألقي القبض على الاثنين وهما يتدربان في ثكنات باسينغبورن العسكرية في كامبريدج وفقا لاتفاق للحكومة البريطانية لمساعدة الجيش الليبي بعد انهيار نظام القذافي.

ويقول تران إن المحكمة استمعت إلى أن الرجلين استهدفا رجلا ضحية مخمورا وضعيفا بعد ليلة من السهر.

وكان الاثنان قد أنكرا الاعتداء على الرجل ولكن كاميرات المراقبة التقطت لهما تسجيلا وهما يقتادان الرجل إلى متنزه مظلم..

اخر الأخبار