وثائق سنودن: السويد متورطة في عمليات تجسس أميركية على روسيا

18:39 2013-12-05

أمد/ ستكهولم: أفادت وسائل إعلامية رسمية سويدية نقلا عن وثائق سرية سربها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، أن "السويد كانت شريكا أساسا للولايات المتحدة الأميركية في عمليات التجسس على روسيا وقادتها".
وأشارت إحدى الوثائق، حسبما أفادت قناة "روسيا اليوم"، إلى أن "المؤسسة السويدية للدفاع اللاسلكي "أف أر إيه" التي تقوم بعملية الرقابة على الاتصالات الإلكترونية، زودت واشنطن بمعلومات عن روسيا".
ورفضت المؤسسة السويدية التعليق على الموضوع، حيث قالت الدائرة الصحفية التابعة لها "لدينا تعاون واسع النطاق مع عدد من الدول وذلك اعتمادا على القانون السويدي، ونحن لا نعلق على أمور تتعلق بشركائنا".
وفي وثيقة أخرى سربها سنودن، أعرب كبار الموظفين في وكالة الأمن القومي الأميركية عن "تقديرهم للسويد لعملها المتواصل في مراقبة الهدف الروسي وشددوا على الدور الرائد الذي تلعبه "اف ار ايه" كشريك أساس في العمل بشأن الهدف الروسي، بما فيه القيادة الروسية والمخابرات".
وتعتبر العديد من الوثائق المسربة في وكالة الأمن القومي الأميركية من قبل سنودن "أسرارا حساسة" و"معلومات استخباراتية خاصة"، وتشمل هذه المعلومات التفاصيل التقنية لأنشطة التنصت للولايات المتحدة وحلفائها.