"أطباء بلا حدود" تقدم خدماتها لمستشفى ثان في غزة

تابعنا على:   12:25 2013-10-08

أمد/ غزة : وسعت منظمة أطباء بلا حدود التي كانت تعمل مسبقاً في مستشفى ناصر في خان يونس، بالتعاون مع وزارة الصحة، برنامجها المعني بالجراحة التقويمية في مستشفى الشفاء في غزة منذ فاتح أكتوبر/تشرين الاول.

وقررت المنظمة إنشاء برنامج الجراحة التقويمية والرعاية اللاحقة للجراحة في غزة في مستشفى ناصر، بالتعاون مع السلطات الصحية المحلية، لعلاج ضحايا الإصابات البليغة والحوادث المنزلية والحروق وغيرها من الجروح.

 ويهدف البرنامج إلى مساعدة المرضى على استعادة وظائف أعضائهم على النحو الأمثل.

وأوضح توماسو فابري، رئيس بعثة المنظمة في القدس قائلاً: "نأمل أن يسمح وجودنا اليوم في مستشفى الشفاء بتعزيز ما نقدمه من علاج إلى المرضى وبالتالي تخفيف قائمة انتظار مرضى وزارة الصحة".

وتقوم فرق المنظمة المؤلفة من الجراحين وممرضي غرفة العمليات وأخصائيي التخدير بتنظيم بعثات الى غزة عدة مرات في السنة بالتعاون الوثيق مع فرق مستشفيي ناصر والشفاء. وتعمل المنظمة مع جزء من الفريق الجراحي في المستشفى الذي انضم اليه فريق من الأجانب مكوّن من جراح وأخصائي تخدير وممرض غرفة عمليات.

وإضافة إلى برنامج الجراحة، قامت المنظمة في يونيو/حزيران 2013 بتنظيم تدريب بشأن العناية المركزة بالتعاون مع وزارة الصحة في مستشفى الشفاء لفائدة أطباء غزة العاملين في مختلف مستشفيات القطاع.

وفي سبتمبر/أيلول 2013، ولنقص في الأنسولين في غزة بسبب مشكلة الإمدادات، تبرعت المنظمة بالأنسولين لوزارة الصحة بحيث يغطي شهراً من الاستهلاك لكل قطاع غزة.

وفي نابلس في الضفة الغربية، تشرف منظمة أطباء بلا حدود على برنامج نفسي وطبي واجتماعي.

يذكر أن المنظمة تعمل في الأراضي الفلسطينية منذ عام 1989 وفي غزة منذ عام 2000.

اخر الأخبار