قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية تقتحم باحة الأقصى

16:41 2013-12-05

أمد / القدس المحتلة / الأناضول : اقتحمت قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، باحة المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، وحاصرت مجموعة من المصلين داخل المصلى القبلى بالمسجد، بحسب شهود عيان.

 

وقال شهود العيان، إن مجموعة من المستوطنين بقيادة المستوطن المتطرف "يهودا غلبك" اقتحمت صباحاً، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، وسط حراسة أمنية مشددة، ما أدى إلى إثارة حفيظة المرابطين من المصلين الذين ردوا بإلقاء مفرقعات باتجاههم، وخلال ذلك قامت قوات من الشرطة والجيش والقوات الخاصة باقتحام ساحات المسجد، ولاحقت المصلين حتى المصلى القبلى، وما زالت تحاصرهم هناك حتى الساعة 8.30 تج.

 

وأضاف شهود العيان، أن "هتافات التكبير من جانب المرابطين من المصلين، وطلبة مصاطب العلم، رافقت جولة المستوطنين بدءاً من باب المغاربة مروراً بساحات مصليات (القبلى، المروانى، باب الرحمة، الأسباط، الملك فيصل وصولاً إلى باب السلسلة)".

 

و"مصاطب العلم" تطلق على حلقات تعقد بشكل مستمر فى ساحات المسجد الأقصى، بهدف تدارس العلوم الشرعية (الدينية)، إضافة إلى الحفاظ على تواجد فلسطينى دائم داخل المسجد للتصدى لمحاولات الاقتحام الإسرائيلية المتكررة.

 

ووفقاً لما ذكره أحد حراس المسجد الأقصى الذى فضل عدم الكشف عن اسمه، لدواعٍ أمنية، فإن "الشرطة الإسرائيلية قامت بمصادرة هويات الرجال والنساء الذين دخلوا صباح اليوم، إلى المسجد الأقصى المبارك".

 

وتوافد العديد من المصلين من القدس والداخل الفلسطينى (داخل إسرائيل) إلى المسجد منذ ساعات الصباح الأولى من هذا اليوم، لإحباط أى محاولة إسرائيلية لأداء طقوس دينية فى المسجد.

 

وكانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث (مؤسسة فلسطينية غير حكومية تعنى بشئون الأقصى) دعت فى بيان صادر عنها، أمس الأربعاء، جموع الفلسطينيين إلى الاحتشاد فى المسجد الأقصى، للتصدى لمحاولات مستوطنين لاقتحامه اليوم.

 

وكانت منظمة "أمناء الهيكل"، التى تنشط فى الدعوة لإقامة الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى أعلنت نيتها إدخال شمعدان إلى الأقصى طيلة أيام (الحانوكاه) ووضعه على قبة الصخرة المشرفة.