مجلس النواب الأميركي يقر تمويل الأكراد والسُنة بشكل منفصل عن بغداد

تابعنا على:   00:37 2015-05-16

أمد/ واشنطن: أقر مجلس النواب الأمريكي اليوم ميزانية الدفاع الوطني لعام 2016 والتي تنص احد فقراتها على ضرورة تسليح الأكراد والسُنة في العراق بشكل مباشر ومنفصل عن الحكومة المركزية في بغداد.
الميزانية التي خصصت 612 مليار دولار لوزارة الدفاع الأمريكية، فازت بعدد أصوات بلغ 269 مقابل 151 رافض من أصل 435 وامتنع 12 عن التصويت فيما تغيب 3 آخرين.
الميزانية الموضوعة خصصت 715 مليون دولار كمساعدات أمنية للعراق ولكنها اشترطت منح 25% منها إلى الأكراد والسُنة في العراق مباشرة وبشكل منفصل عن الحكومة العراقية فيما تحبس الحكومة الأمريكية 75% من الميزانية عن الحكومة المركزية حتى تستوفي شروطاً معينة تتمثل في حل المظالم العرقية والطائفية للأقليات، توسيع المشاركة السياسية وتنفيذ جهود لتحجيم الدعم المقدم لداعش، تشريع قانون لتأسيس الحرس الوطني العراقي السني، ضمان تمثيل الأقليات بأعداد كافية في مؤسسات الدولةالأمنية، ايقاف الدعم للميليشيات الشيعية وايقاف استغلال الميليشيات للعراقيين، ضمان توزيع التجهيزات والمعدات والاسلحة الممنوحة من قبل الولايات المتحدة على القوات الأمني بما فيها البيشمركة الكردية والقوات الأمنيةالعشائرية السنية، والحرس الوطني العراقي السني، أطلاق سراح السجناء من الاقليات العرقية والطائفية الذين القي القبض عليهم وتم احتجازهم أو توجيه تهم لهم ومحاكمتهم بشكل عادل وشفاف.
الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان قد اعرب عن رفضه للغة التي تم صياغة الفقرة المتعلقة بالاكراد مشيراً إلى أنها قد "سببت أضرار دبلوماسية" للبلاد، ومشدداً على أنه سيقوم باستخدام حق النقض (الفيتو) إذا ما وصل إليه مشروع القانون بالصيغة الحالية.

اخر الأخبار