مرشح تركي معارض يتهم "العدالة والتنمية" بتمويل التنظيمات الإرهابية في سوريا

تابعنا على:   23:42 2015-05-15

أمد/ أنقرة - أ ش أ: قال البروفيسور أوميد أوزداغ، مرشح حزب الحركة القومية عن مدينة "غازي عنتب" بجنوبي تركيا في الانتخابات البرلمانية، أن حكومة "العدالة والتنمية" تدخلت في الشؤون الداخلية لسوريا، وما زالت تواصل هذا التدخل، مضيفا أن تركيا ترسل الأموال والسلاح للتنظيمات الإرهابية في سوريا.
وأضاف أوزداغ، في تصريحات لصحيفة آيدنلك اليسارية التركية اليوم الجمعة، أن "حكومة العدالة والتنمية لا يمكنها التدخل عن طريق الزج بالقوات المسلحة التركية في سوريا لأن القوانين الدولية لا تسمح بذلك".
وأوضح أوزداغ أن قناعته الشخصية هي أن سوريا، في حال الإطاحة بنظام بشار الأسد، سيتم تجزئتها، وسيتم إعلان دولة كردستان المستقلة في شمال سوريا، لافتا إلى أن "حكومة العدالة والتنمية تلعب بالنار" وستكون لهذه اللعبة الخطيرة عواقب وخيمة على منطقة الشرق الأوسط بشكل يشابه سيناريو أفغانستان وبلا شك ستمتد النيران إلى تركيا.
وأضاف "نحن، كحزب الحركة القومية، ندافع عن السلام في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط، وفي نفس الوقت ندعو إلى وقف الحرب الأهلية في سوريا والعراق وليبيا، وسيلعب حزب الحركة القومية دورا مهما في نشر السلام في المنطقة، بدلا من إشعالها وسيتضرر الجميع، وعلى رأسهم تركيا".

اخر الأخبار