8ساعات من اجل فلسطين .. شكرا ايفري فلسطين

15:24 2013-12-05

أمد / غزة : عقدت جمعية ايفري فلسطين سنويا و على ارض فرنسا مؤتمر تضامني مع الشعب الفلسطيني بعنوان 8 ساعات من اجل فلسطين تؤكد من خلاله على ضرورة التضامن مع شعبنا الفلسطيني و ان يتم تسخير كل الطاقات و الجهود من اجل توفير الدعم اللازم للفلسطينيين الذين لا زالوا يقبعون تحت الاحتلال منذ عام 1948 .

كما و يتم خلال المؤتمر مناقشة اوضاع اللاجئين في المخيمات و محاولة تحفيز دول الاتحاد الاوروبي لتقديم المزيد من المشاريع و البرامج التي تهدف الى تحسين مستوى المعيشة لهم.

وقد ضم المؤتمر العديد من الشخصيات الفرنسية و بعض المهتمين بقضايا الفلسطينيين و خصوصا قضية اللاجئين جوهر القضية الفلسطينية .

من جانبه تحدث السيد بيرتراند رئيس جمعية ايفري فلسطين بلسان مازن ابو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين- خان يونس الذي لم يحالفه الحظ للسفر الى فرنسا بسبب ظروف خارجة عن ارادته ، اكد خلالها على عمق العلاقات الفرنسية الفلسطينية مقدما شكره الى كل الغيورين على القضية الفلسطينية و الطامحين لحرية الشعب الفلسطيني و انهاء قضيتهم العادلة .

و اعرب ابو زيد عن استيائه الشديد لعدم تمكنه من المشاركة في المؤتمر مؤكدا على ان الشعب الفرنسي و الاصدقاء في ايفري لهم مكانة خاصة في قلوب الشعب الفلسطيني و ذلك تقديرا لهم على دورهم الناجح و الفاعل في اظهار الصورة الحقيقية للاجئين الفلسطينيين الذين يعانون سوء الاوضاع في جميع نواحي الحياة .

كما و قدم السيد بيرتراند من خلال المذكرة التي ارسلها له ابو زيد الكترونيا شرحا مفصلا عن مخيم خان يونس و عن اوضاع اللاجئين في قطاع غزة ، و اهم المشاكل التي يعانون منها جراء الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ عام 2006.

و اضاف :" ان القضية الفلسطينية هي اعدل قضية عرفها التاريخ و يجب على كل احرار العالم و المجتمع الدولي ان يقفوا الى جانبها و ان يعملوا على نصرتها و اعادة الحق الى اصحابها الفلسطينيين الذين يعانون الامرين منذ عام 48 يوم ان تم تهجيرهم بقوة السلاح ".

و حول معاناة مخيم خان يونس قال :" ان الاوضاع في مخيم خان يونس صعبة جدا و تعتبر البطالة فيه اكبر نسبة بقطاع غزة كما و تصل ساعات قطع الكهرباء الى اكثر من 12 ساعة فى اليوم هذا سبب نقص كمية المياه و جودتها التي تصل الى منازل اللاجئين في المخيمات اما بالنسبة لحرية التنقل من و الى غزة فان اغلاق المعبر بشكل كبير ادى الى تفاقم مشكلة المرضى و طلاب الجامعات العربية و الاجنبية لعدم تمكنهم من الالتحاق بجامعاتهم " .

و تحدث عن اهم المشاريع التي قدمتها الاونروا مؤخرا ، توفير المساكن للاجئين الذين هدمت بيوتهم ابان انتفاضة عام 2000 و نقلهم الى مساكن مجاورة الى المخيم دون ان تقدم لهم الخدمات الاساسية مما اعتبره منافيا للدور الاساسي الذي انشات الاونروا من اجله .

و دعا الى ضرورة ان يتم توفير الدعم الكافي لموازنة الاونروا من اجل ان تقدم مزيدا من البرامج و الخدمات بدلا من التقليصات التي طالت جميع البرامج التي تقدمها الاونروا لمعظم اللاجئين في قطاع غزة .

و عن دور اللجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة قال :" ان اللجنة الشعبية للاجئين تأسست عام 1996 للدفاع عن حق العودة و للعمل من خلال برامجها وخطتها الاستراتيجية على إظهار معاناة اللاجئين والإسهام في إيجاد حلول مناسبة للمشاكل التي تواجه اللاجئين من خلال عملية الاتصال والتواصل مع المؤسسات المعنية كوكالة الغوث الدولية ( الاونروا ) وبلدية خان يونس وغيرها من الجهات ذات العلاقة وتسليط الضوء على الآثار والانعكاسات للاتجاهات التنموية والاجتماعية الحالية والتحديات التي تؤثر على مخيم خان يونس وتعكس الآم وأمال وتطلعات اللاجئين الفلسطينيين .

و شكر بيرتراند نيابة عن ابو زيد جمعية ايفري و جميع اعضائها كما و قدم رسالة محبة و تقدير الى كل الاصدقاء الفرنسيين و الى كل المتضامنين مع الشعب الفلسطيني .

يذكر انه يربط مخيم خان يونس علاقة توأمة مع مقاطعة ايفري بفرنسا ممثلة بجميعة ايفري فلسطين يتم من خلالها تعزيز التضامن الفرنسي الفلسطيني و محاولة تنفيذ مشاريع تخدم اللاجئين في المخيمات .

 

 

اخر الأخبار