موراتا بعد ان اطاح بالريال ورفض الاحتفال: كنت افضل اقصاء فريق اخر

تابعنا على:   03:07 2015-05-15

أمد – وكالات : عود الفضل في بلوغ يوفنتوس لنهائي دوري ابطال اوروبا على حساب ريال مدريد الاسباني، للشاب الذي ترعرع بين جدران قلعة البرنابيو الفارو موراتا الذي انتقل لصفوف لصفوف يوفنتوس الصيف الماضي.

وكرر موراتا ما فعله موريانتس قبل 11 عاما بعدما انتقل من ريال مدريد الى موناكو الفرنسي، فسجل في شباك فريقه القديم ذهابا وايابا، حيث نجح موراتا في تسجيل هدف في لقاء تورينو الذي فاز به يوفنتوس بهدفين لهدف، وكان هو صاحب هدف التعادل في سانتياجو برنابيو، وفي كل الهدفين اكد على احترامه لفريقه الام وجماهيره ورفض الاحتفال، وهو ما رفع قدره لدى جماهير ريال مدريد التي احسنت استقباله وصفقت له بحرارة عند خروجه للتغيير.

موراتا واصل التأكيد على احترامه وحبه لريال مدريد في تصريحاته بعد اللقاء، حيث قال: " كنت اتمنى اقصاء فريق اخر، لكنها الحياة، وحال كرة القدم. لدي شعور غريب ومشاعري مختلطة ما بين الحلو والمر".

وواصل اللاعب الشاب تصريحه: "لوسجلت الف مرة امام ريال مدريد. لن احتفل، اشكر الجماهير على مساندتها وحفاوة استقبالها، لقد قاتلنا في المباراة وكنا رجالا، نحن نريد ان نصنع التاريخ ونتوج باللقب".

يذكر ان موراتا انتقل الصيف الماضي من ريال مدريد الى يوفنتوس، مقابل 22 مليون يورو.