الأسيرة العيساوي تتعرض للضرب وتعزل في زنزانة

تابعنا على:   19:16 2015-05-14

أمد  / رام الله : أفادت محامية هيئة شؤون الأسرى حنان الخطيب بأن الأسيرة شيرين العيساوي تعرضت للضرب الشديد والوحشي في الثالث من الشهر الجاري، خلال اقتحام السجانين لقسم الأسيرات في سجن "الشارون".

وقالت المحامية نقلا عن العيساوي خلال زيارتها لها مؤخرا، إنها رفضت قرار العزل مع خمس أسيرات أخريات، ما دفع السجانين إلى الهجوم عليها، وضربها ضربا مبرحا على كافة أنحاء جسمها، ما سبب لها جروح وكدمات وآلام شديدة، موضحة أن السجانين المعتدين كانوا متوحشين ويسخرون من الأسيرات، ويهددون بانزال صور الضرب على وسائل الإعلام بكل وقاحة.

وأشارت إلى أنه تم اقتيادها إلى عزل سجن "الرملة"، بتهمة التحريض وإجراء محاكمة داخلية: بعقابها مدة شهر، ومنع زيارة للأهل، وعزل لمدة 7 أيام.

ووصفت العيساوي ظروف العزل "بأنها سيئة جدا، حيث تعيش في زنزانة صغيرة ومغلقة، ويوجد فيها رطوبة عالية، ولا يوجد في الزنزانة مغلسة، ولا سرير، ما يضطرها للنوم على الأرض، ولا يوجد في الزنزانة أدوات كهربائية، لا تلفاز، ولا راديو، ولا مروحة، وهي معزولة تماما عن العالم الخارجي".

وقالت إنه "تم إغلاق حساب "الكنتينا" لها، ما يجعل الحياة صعبة وجحيم، بسبب عدم قدرتها على توفير المستلزمات الغذائية لها".

يذكر أن العيساوي هي محامية وشقيقة الأسير سامر العيساوي صاحب أطول اضراب عن الطعام، وشقيقة الأسير مدحت العيساوي، وهذا هو الاعتقال الثاني لها.

اخر الأخبار