مندوب فلسطين في الأمم المتحدة: 'الأونروا' استمرت بتقديم الخدمات لأكثر من 5 ملايين لاجئ رغم أزمة التمويل

تابعنا على:   13:29 2013-12-05

أمد/ نيويورك: قال المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور إن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين'الأونروا' استمرت في توفير الخدمات الانسانية لأكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل لديها، رغم حالة عدم الاستقرار السائدة على نطاق واسع في المنطقة وتدهور الأوضاع الإنسانية، وأزمة التمويل الشديدة.

جاء ذلك خلال كلمته في المؤتمر السنوي 'للأونروا'، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك في الثالث من الشهر الجاري، لإعلان التبرعات للوكالة.

وأضاف السفير منصور 'أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أكدت مراراً وتكراراً بأن ولاية 'الأونروا' لا تزال أساسية، ريثما يتم تحقيق حل عادل ودائم لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين على أساس القرار ' 194'، مؤكدا امتنان دولة فلسطين لجميع موظفي الوكالة وتقديرها لجهودهم غير العادية والتزامهم بمهمة 'الأونروا' النبيلة، وللدول المضيفة - الأردن ولبنان والجمهورية العربية السورية- والجهات المانحة الدولية، على دعمها المبدئي للوكالة، وهو ما يعكس مدى جدية المجتمع الدولي في التمسك بمسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه قضية فلسطين، بما في ذلك محنة اللاجئين الفلسطينيين، إلى أن يتحقق الحل العادل والدائم والسلمي.

 وحث المانحين على زيادة التمويل والاستجابة لنداءات 'الأونروا' الطارئة، بما في ذلك لقطاع غزة، حيث يتزايد اليأس الاجتماعي والاقتصادي لدى اللاجئين مع استمرار الحصار الإسرائيلي غير القانوني، وما يلحقه من معاناة شديدة وتضييق سبل العيش وتفاقم الفقر.

وتطرّق السفير منصور إلى الوضع الحرج لمجتمع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، الذي تضرر بشدة من الأزمة السورية، مجددا النداء إلى المانحين لدعم مبادرة إعادة بناء مخيم نهر البارد في لبنان، وحث الجهات المانحة على مواصلة الاستجابة لنداءات الطوارئ للعمل الحيوي 'للأونروا' في سوريا، حيث تستمر الأزمة في التأثير بشكل خطير على اللاجئين الفلسطينيين.

بدورها، استعرضت نائبة المفوض العام للوكالة مارغو إيليس عمل الأونروا خلال العام الماضي، بما في ذلك التحديثات على التحديات المالية والتشغيلية الخطيرة التي تواجهها الوكالة وإنجازاتها.

 وتحدّث في المؤتمر عدد من مندوبي الدول معلنيين عن تبرعات بلادهم لوكالة 'الأونروا' للعام المقبل.

اخر الأخبار