الإمارات تسلم الحكومة المصرية 50 ألف وحدة سكنية

تابعنا على:   01:35 2015-05-14

أمد – وكالات : تسلمت الحكومة المصرية ما يزيد على 50 ألفَ وَحدةٍ سكنية للإسكان الاجتماعي، وذلك ضمن المشاريع التنموية الإماراتية في مصر.

ويهدف مشروع الإسكان إلى تخفيف التحديات التي تواجه القطاع في مصر عبر إنشاء مجمعات سكنية لأكثر من 350 ألف شخص من ذوي الدخل المحدود، كما يسهم في تقليل الازدحام والتكاليف المرتبطة به في القاهرة والتي تقدّر قيمتها بنحو 50 مليون دولار سنوياً.

وضَخَ المشروعُ 1.5 مليار دولار في الاقتصاد المصري، وأسهم في خلق فرص للتوظيف بما فيها المساجد والمتاجر ومراكز رعاية الأطفال والمرافق الترفيهية، حيث وفر أكثر من 220 ألف فرصة عمل في مجال البناء والتشييد و10 آلاف وظيفة دائمة.

 خلال مراسم توقيع البروتوكول، أعرب المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء بجمهورية مصر العربية، عن تقدير المصريين لدولة الإمارات قيادة وشعباً، وما تقدمه من مواقف تعبر بصدق وإخلاص عن العلاقات المتينة والراسخة التي تربط البلدين.

وقال: "سيظل الشعب المصري يذكر ما تقوم به الإمارات وما تقدمه من مساندة لمصر سواء من خلال المشاريع التنموية، التي تسهم في الحد من التحديات التي واجهت العديد من القطاعات في مدة عدم الاستقرار، والتي حققت عوائد اقتصادية واجتماعية أسهمت بصورة كبيرة في دعم جهود الدولة المصرية في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في قطاعات مهمة، أو المواقف النبيلة للقيادة في دولة الإمارات من أجل حشد التأييد الاقتصادي والسياسي لمصر، وكذلك التعاون الفني الكبير في إعداد وتنفيذ خطة إنعاش الاقتصاد المصري، التي أسهمت في تعافيه وأعادت ثقة المؤسسات والمنظمات العالمية في قدراته، وكذلك الجهود التي بذلتها دولة الإمارات في دعم أهداف مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري ونجاحه."

وأضاف رئيس مجلس الوزراء أن السرعة التي شهدتها مراحل تخطيط وتنفيذ وتشييد وحدات مشروع الإسكان الاجتماعي، الذي تسلمته الحكومة المصرية، يعد معجزة بكل المقاييس لم تكن لتتحقق، لولا التعاون الوثيق والإصرار والعمل الدؤوب مع الجانب الإماراتي، عبر مكتبه التنسيقي في مصر.

وأشاد بجهود الأيدي العاملة التي عملت بإصرار وتحدت كل الظروف لتقديم تلك الهدية الثمينة للشعب المصري، ولبناء مصر الجديدة التي لن تعرف المستحيل.

اخر الأخبار