يحيى موسى عن عزام الأحمد: هذا رجل نكرة في السياسة الوطنية الفلسطينية

تابعنا على:   22:46 2015-05-13

أمد / غزة :قال يحيي موسى القيادي بحركة حماس، إن حركته ملتزمة بتحقيق المصالحة الفلسطينية، برغم سعي  الرئيس محمود عباس لتشويه كل ما يدعو للمصالحة.

وأكد موسى في تصريح لـ"الرسالة" الموالية لحركة حماس، الأربعاء، أن رفض السلطة للمصالحة يدلل على سعيهم لتحقيق مصالحهم الشخصية، في إشارةً لما قاله عزام الأحمد رئيس ملف المصالحة في فتح حول رفض عباس لإبرام اتفاق مكة 2.

وأشار إلى أن حركته تثمن كل الجهود التي تبذل لأجل الالتزام من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة وانهاء الانقسام وعودة اللحمة الوطنية.

وهاجم موسى تصريحات الأحمد بقوله: " هذا رجل نكرة في السياسة الوطنية الفلسطينية"، داعيا لإهمالها؛ لبعدها عن المصداقية.

وكان الأحمد قد قال في مقابلة على فضائية "عودة" اليوم، "لن نسمح باستمرار الوضع كما هو، وعدم تمكين حكومة الوفاق من استلام مهامها، وسوف نتخذ القرارات اللازمة بعد تلقي الردود الواضحة من حماس".

وأكد موسى في ختام حديثه أن الجميع يعلم موقف حماس من المصالحة، مبينا أنها لن تكل عن سعيها في توحيد الصف الفلسطيني رغم هؤلاء الذين يضعون العصا في طريق المصالحة.