المصري: اركان أمنية في الضفة من وراء تفجيرات غزة

تابعنا على:   17:37 2015-05-13

أمد/ غزة : كشف القيادي في "حماس مشير المصري، أن هناك محاولات يائسة من أقطاب أمنية في الضفة الغربية المحتلّة للعبث بأمن قطاع غزة الداخلي.

وقال المصري، في تصريحات صحفية ، إن "التفجيرات المحدودة التي وقعت في قطاع غزة بالآونة الأخيرة تكشف تورط أركان أمنية في الضفة الغربية بالوقوف ورائها ودعمها وإمداد أصحابها بالأموال"، مؤكّدًا أنه تمّ اعتقال متورطين وإخضاعهم للتحقيق.

وأوضح المصري أن هذه "الشرذمة الخارجة عن الشق الوطني" تعمل لحسابات شخصية وفئوية ضيقة على حساب حالة الأمن والاستقرار بقطاع غزة، والتي تشكل إنجازًا وطنيًا كبيرًا حققته حركة حماس على مدار سنوات حكمها، وهي الأفضل بتاريخ السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى أن كل محاولاتهم الهادفة لزعزعة أمن القطاع "ستبوء بالفشل" لأن حالة الوعي واليقظة الأمنية هي استشعار ومسئولية فلسطينية كاملة.

وأضاف: "غزة غادرت مربع الفوضى والانفلات الأمني ولن تعود إليه، ومن يعبث بحالة الاستقرار والهدوء سينال جزاؤه وسيمتثل أمام العدالة الفلسطينية".

وطالب النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني، السلطة الفلسطينية بوضع حد لهذه "الشرذمة الخارجة عن الصف الوطني والمعروفة بأسمائها"، لأن أهدافها إسرائيلية مباشرة، لاسيّما وأن المستفيد الأول من زعزعة أمن القطاع هو الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا المصري السلطة إلى محاكمة الأقطاب الأمنية المتورطة في التفجيرات في قطاع غزة وإلا فإن "كشف المستور سيكون سيد الموقف"، على حد وصفه.

 

اخر الأخبار