الحمد الله يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي المسيحي الهولندي

تابعنا على:   17:17 2015-05-13

أمد/ رام الله-: استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء في مكتبه برام الله، وفدا من الحزب الديمقراطي المسيحي الهولندي، حيث اطلعهم على تطورات العملية السياسية والاقتصادية، وجهود الحكومة في توحيد مؤسسات الدولة الفلسطينية.

وأكد رئيس الوزراء على التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بحل الدولتين، للوصول الى دولة فلسطينية متواصلة وقابلة للحياة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، بدون وجود المستوطنات.

وطالب الحمد الله المجتمع الدولي لا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول العظمى، بالقيام بدور فعال في رعاية العملية السلمية، من اجل التوصل لحل عادل لجميع قضايا الحل النهائي، والتي هي أساس قيام الدولة الفلسطينية وعلى رأسها القدس الشرقية والحدود واللاجئين.

واطلع رئيس الوزراء الوفد على جهود الحكومة في إعادة الوحدة بين مؤسسات الدولة الفلسطينية، بين الضفة الغربية وقطاع غزة، مشيرا الى ان قطاع غزة جزء لا يتجزأ من المشروع الوطني الفلسطيني.

وعبر الحمد الله عن امله في أن يقوم الاتحاد الأوروبي ككل بالاعتراف بشكل رسمي بالدولة الفلسطينية، كون العديد من دول الاتحاد قامت بالاعتراف في وقت سابق، مشيدا في هذا السياق بالدول والبرلمانات الأوروبية التي اعترفت بالدولة الفلسطينية وحق شعبها في الحرية والاستقلال.

 

 

 

 

اخر الأخبار