"الإعلام": مجازر النكبة والتطهير العرقي لن تسقط بالتقادم

تابعنا على:   15:46 2015-05-13

أمد/ رام الله : تستذكر وزارة الإعلام السنوية السابعة والستين للنكبة، وفصول التطهير العرقي، التي شنتها العصابات الصهيوينة ضد أبناء شعبنا، بتدمير المدن والقرى وتنفيذ مجازر وحشية لن تسقط بالتقادم.

وتؤكد الوزارة أن إحياء ذكرى النكبة،  ينبغي أن يكون محطة لمواصلىة النضال، حتى نيل الحقوق المشروعة في العودة والتعويض بموجب القرارات الدولية، التي تكفل أيضاً حق تقرير المصير، وإقامة دولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وتعتبر الوزارة معاناة اللاجئ الفلسطيني في الوطن والداخل المحتل والشتات، وحصاره في كل المخيمات، واستمرار سياسات الفقر والبطالة والتجويع والحرمان والتمييز والتهجير، دليلاً دامغاً على حجم الجريمة السياسية الكبرى التي ارتكبتها بريطانيا، وأكملتها دولة الاحتلال.

وتحث الوزارة أبناء شعبنا على إحياء النكبة بصورة  تليق بها، عبر التأكيد على قدسية حق العودة، وتهيب الوزارة بوسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية المشاركة في توثيق الشهادات الحية للاجئين؛ لكشف أبعاد المذبحة المفتوحة التي تستهدف أبناء شعبنا في معظم أماكن تواجده.

اخر الأخبار