الأتيرة: الاحتلال يستهدف الخليل اقتصاديا بحجة الحفاظ على البيئة

تابعنا على:   14:39 2015-05-13

أمد / رام الله : قالت رئيس سلطة جودة البيئة في فلسطين عدالة الاتيرة إن الاحتلال يحاول تسويق إجراءاته الخانقة على أصحاب مصانع الدباغة في محافظة الخليل، بحجج أمنية وتأثيرها على البيئة.

ورفضت في تصريح صحفي، الإجراءات الإسرائيلية بحق أصحاب مصانع الدباغة في محافظة الخليل، بمنع استيراد مادة الكروم اللازمة لتصنيع الجلود، مؤكدة أن منع استيراد المواد الخام والتي تدخل في مجال صناعة الدباغة ستؤثر بشكل فعلي على مصانع الدباغة التي تصل إلى 13 مصنعا، والتي تشكل مصدرا وحيدا لتوفير المواد الخام لمصانع الأحذية والملابس الجلدية التي اشتهرت بها محافظة الخليل منذ مئات السنين.

وعقبّت على هذا الإجراء الإسرائيلي التعسفي بقولها: "أن الاحتلال يستهدف الإنسان والبيئة بشكل ممنهج، من خلال دفن نفاياته في الأراضي الفلسطينية"، مشيرة إلى أن اتفاقية "بازل" التي أصبحت فلسطين عضوا فيها ستكون من بين الأسس التي سترسم خارطة الطريق لوضع حل استراتيجي بيئي لقضية منع استيراد هذه المواد، وكيفية معالجة المياه العادمة الخارجة من الصناعة.

وأكدت الأتيرة أنه تم تشكيل لجنة مشتركة من اتحاد الصناعات الجلدية وكافة المؤسسات الرسمية والأمنية لمواجهة الإجراءات الإسرائيلية التي تنعكس سلبا على الاقتصاد المحلي، وإغلاق حوالي 10 مصانع من أصل 13 معرضة للإغلاق، بسبب التعنت الإسرائيلي، ونفاذ مخزون المواد الخام المستخدمة في الصناعة.

اخر الأخبار