"معاريف": مسؤول كردي يطالب اسرائيل بدعم اقامة "دولة كردية مستقله" وبتزويد كردستان باسلحة ثقيلة

تابعنا على:   00:29 2015-05-13

أمد/ تل ابيب: كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، عن وصول مسؤول في الحكومة الكردية لتل أبيب، مطالبًا إسرائيل بتزويد إقليم كردستان العراقي بالأسلحة الثقيلة لقتال "داعش"، واستغلال جماعات الضغط اليهودية في الوﻻيات المتحدة للدفع باتجاه إقامة دولة كردية مستقلة.

وقالت الصحيفة، إنَّ الدكتور نهرو زاجروس، مستشار الحكومة الكردية بالعراق، ونائب رئيس جامعة "سوران" في أربيل، قد حلَّ ضيفًا على البروفيسور، عفرا بنجو، الخبيرة في الشؤون العراقية بمركز موشيه دايان بجامعة تل أبيب، وبالتنسيق مع الخارجية الإسرائيلية.

واشار المسؤول الكردي، خلال محاضرة ألقاها بالمركز، إنَّ الكثير من الدول استجابت لطلب حكومة كردستان، وزوَّدتها بالسلاح للتصدي لتنظيم الدولة، كالولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وغيرها، لكن معظم هذه الإمدادات كانت عبارة عن أسلحة خفيفة.

واوضح  أنَّ إيران أيضًا من بين موردي الأسلحة لكردستان، لكن السلاح الإيراني مخصص فقط لعناصرعائلة الرئيس العراقي السابق، جلال طالباني، وحزبه، وليس لكل المقاتلين الأكراد "البشمركة".

وبين أنَّ العلاقات بين "إسرائيل" وعائلة برزاني وحزبه وحكومته مستمرة إلى اليوم، لكن على نار هادئة، فخلال الشهور الماضية نشرت وسائل إعلام دولية من بينها وكالة "رويترز" أنباءً عن بيع إقليم كردستان كميات من النفط لمصافي أشدود الإسرائيلية.

مع ذلك، فإنَّ العلاقات الإسرائيلية الكردستانية معقدة بعض الشيء، فبحسب تقارير أجنبية، هناك علاقات استخبارية بين الجانبين، ومنذ عدة سنوات عمل في كردستان العشرات من المستشارين الأمنيين لدى شركات إسرائيلية ودولية، معظمهم ضباط سابقون بالموساد والشاباك "جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي"، أبرزهم رئيس الموساد السابق ” داني ياتوم”.

لكن في السنوات الماضية كثَّفت الشرطة والشاباك الرقابة على الإسرائيليين الذين يسافرون إلى كردستان، كون الإقليم جزء من العراق الذي يصنف في إسرائيل "بلد عدو"، وبالتالي يحظر السفر إليه.

وأضاف المسؤول الكردي، الذي يزور إسرائيل حاليًا، خلال المحاضرة: ”يخشى بعض السياسيين لدينا من ردود الدول العربية حال كشف العلاقة مع إسرائيل، لكن الشعب الكردي وكذلك إعلامنا يعربان علانية عن تأييدهم لإسرائيل، نعلم أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة بالشرق الأوسط التي تدعم بشكل غير مباشر إقامة دولة كردية مستقلة”.

وبحسب ”زاجروس”، فبخلاف المساعدات العسكرية التي يمكن لتل أبيب تقديمها لكردستان، فإنَّ المطلب الأكثر أهمية هو أن تستغل "إسرائيل" جماعات الضغط الخاصة بها في العالم وتحديدا في الوﻻيات المتحدة "اللوبيات" للدفع باتجاه ما وصفه بـ”الاستقلال الكردي”.

اخر الأخبار