حريات: إعادة الأحكام للأسرى المحررين استهتار بالعرف الدولي

تابعنا على:   19:15 2015-05-12

أمد / رام الله : اعتبر مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية "حريات" قيام سلطات الاحتلال بإعادة اعتقال 73 من المحررين في صفقة تبادل الأسرى "صفقة شاليط"، وإعادة الأحكام لـ45 منهم اعتداء صارخا على شروط الصفقة، و"تحديا سافرا" لإرادة الشعب الفلسطيني، وقيادته.

وأوضح في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن هذا الإجراء "يعتبر تجاوزا لجمهورية مصر العربية التي رعت الصفقة، وانتهاكا من قبل سلطات الاحتلال للعرف الدولي، وانحدارا أخلاقيا سافرا لها".

وأكد أن إمعان سلطات الاحتلال في ممارسة هذه السياسة يشكل استهدافا للحركة الأسيرة، وحقها في الحرية، وإبقاء على قضية الأسرى ورقة بيدها للمساومة والابتزاز السياسي، مشيرا إلى "أن هذه الأحكام الجائرة تأتي في سياق الظلم الهائل والتاريخي الواقع على كاهل الشعب الفلسطيني وأسراه جراء سياسات الاحتلال".

وبهذا الخصوص، شدّد على ضرورة تحرك فلسطيني واسع النطاق شعبيا ورسميا بأبعاده السياسية والدبلوماسية والقانونية، لفضح سياسة الاحتلال وتعريتها.

كما حث المجتمع الدولي والأمم المتحدة على تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية تجاه الأسرى، خاصة بعد اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين كعضو مراقب، والضغط على سلطات الاحتلال لإبطال الأحكام الجائرة الصادرة بحقهم، وإطلاق سراحهم فورا، ومعالجة قضية الأسرى من مختلف جوانبها، باعتبارهم مشمولين بحماية القانون الدولي الإنساني.