نصائح الخبراء للكشف عن علامات الإنذار المبكر للسكتة الدماغية

تابعنا على:   19:12 2015-05-12

العلاج الفوري من السكتة الدماغية هي المفتاح لمنع الوفاة والعجز، ولكن ليس الجميع يعرف كيفية التعرف بسرعة على علامات الإنذار المبكر من السكتة الدماغية.

وقال الدكتور ستانلي توهريم Dr. Stanley Tuhrim ، مدير مركز السكتة الدماغية في مستشفى جبل سيناء في مدينة نيويورك :" بفضل الاكتشاف المبكر والعلاج المركز والتدخلات العلاجية الجديدة، فإن غالبية مرضى السكتة الدماغية يعودون لحياتهم الطبيعية، أو يعانون من عجز بسيط يصل الى الإعاقة .

وأضاف في بيان صحفي في المستشفى "أنه على الرغم من هذه الإنجازات، فمن الواضح أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به للحد من عبء السكتة الدماغية في مجتمعنا. ويبقى التحدي هو لتثقيف أكبر عدد ممكن من الناس عن العلامات التحذيرية والأعراض المرتبطة بحدوث السكتة الدماغية، وبالتالي يحصل المرضى وبصورة سريعة وعاجلة على العلاج اللازم الذي يحتاجونه . "

السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي للعجز طويل الأجل والسبب الخامس للوفاة في الولايات المتحدة، مما أسفر عن مقتل ما يقرب من مائة وثلاثون ألف أمريكي سنويا، وفقا لخبراء السكتة الدماغية في مستشفى جبل سيناء.

عندما يتعلق الأمر بالسكتة الدماغية، فإن مرور مزيد من الوقت "دون علاج" يعني مزيد من الضرر بالدماغ "موت الخلايا وتسبب العجز والإعاقة اللاحقة " . وقال الخبراء أن الأشخاص الذين يصابوا بالسكتة الدماغية، ويكتشفون إصابتهم من خلال معرفتهم بالاشارات والاعراض التي تصاحب "السكتة"، فإن وصولهم الى غرفة الطواريء خلال الثلاث الساعات الأولى من حدوث الجلطة، يعني سرعة تلقيهم العلاج المركز واللازم وبالتالي ستكون النتائج افضل واقل تعرضا للاعاقة او العجز، كما قال الى غرفة الطوارئ لتلقي العلاج في غضون ثلاث ساعات من مواجهة افتاتهم الأولى أو أعراض عادة ما تكون تلك مع أفضل النتائج، كما أفاد Dr. Stanley Tuhrim .

الحقائق الأساسية حول السكتة الدماغية:

يمكن لأي شخص أن يصاب لسكتة دماغية،وخطر الاصابة السكتة الدماغية يزيد مع التقدم في السن، ولكنها يمكن أن تحدث في أي وقت. أكثر من ثلث الناس الذين يدخلون الى المستشفى لإصابتهم بالسكتة الدماغية تقل أعمارهم عن 65 سنة من العمر.

المرأة معرضة للإصابةبالسكتات الدماغية أكثر من الرجال.

ما يقرب من نصف جميع الأميركيين لديهم عامل خطر رئيسي واحد على الأقل للسكتة الدماغية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول في الدم أو التدخين.

العِرق هو أيضا عامل في خطر للسكتة الدماغية. فخطر الاصابة بالسكتة الدماغية للمرة أولى يزيد في الأشخاص السود بضعفين عن الأشخاص البيض. وبالتالي يعتبر الأشخاص السود أكثر عرضة للاصابة بالجلطة الدماغية . ومن بين البيض يعتبر الأسبان الأكثر عرضة للإصابة، وكما تفيد الإحصائيات أن السود هم أيضا أكثر عرضة للوفاة من السكتة الدماغية.

قدم الخبراء أيضا هذه النصائح لمساعدتك على "أن تكون سريعا" "BE FAST" في الكشف عن أعراض السكتة الدماغية:

B - التوازن: فقدان مفاجئ للتوازن أو الإدراك، مثل عدم القدرة على المشي على خط مستقيم أو لمس إصبع إلى الأنف.

E - العين: تغيرات مفاجئة في الرؤية، مثل الرؤية المزدوجة أو فقدان البصر في عين واحدة.

F – تدلي الوجه أو خدر في جانب واحد من الوجه، أو عدم القدرة على الابتسامة الطبيعية .

A- ضعف الأذرع: ضعف في أحد الأذرع، وعدم قدرة المصاب على رفع ذراعيه.

S – صعوبة الحديث "نطق الكلام": الحديث أو الكلام يكون مدغم أو الكلام المنطوق يصعب فهمه من الأخرين .

T - الوقت للاتصال برقم الطواريء: إذا كان أي من الأعراض المذكورة أعلاه موجودة، فمن المهم الاتصال فورا بأي رقم من أرقام الطواريء الطبية، أو الذهاب مباشرة الى استقبال الطواريء حتى لو بدأت الأعراض تختفي أو تخف، وأيضا يتوجب عليك أو على المحيطين بك تذكر الوقت الذي بدأت أول الأعراض بالظهور .

اخر الأخبار