مقبول: التحدي يزداد أمام وضع عربي مترهل وعالم منشغل

تابعنا على:   15:06 2015-05-12

أمد / رام الله : قال امين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ان الفلسطينيين الآن اقرب لنيل حقوقهم وإقامة دولتهم المستقلة، رغم حجم المؤامرة وقوة الأعداء التي واجهها شعبنا عبر عقود طويلة وكانت اكبر من قدراته وطاقاته إلا انه صمد ومازال يناضل من اجل نيل حقوقه المشروعة.

وأضاف مقبول في تصريح له ، عشية إحياء الفلسطينيين الذكرى 67 للنكبة الفلسطينية التي تصادف 15 آيار الجاري، أن العالم يعيش في ثبات وتضليل كما ان الأمة العربية تعيش حالة تراجع وترهل إلا أن شعبنا الفلسطيني المصمم على نيل حقه في الإستقلال، كل يوم عن يوم يقترب من تحقيق أهدافه رغم تلك التعقيدات والتحديات.

وذكر مقبول إلى أن التحدي يزداد أمام الشعب الفلسطيني في ظل وجود حكومة إسرائيلية متطرفة، وأمام وضع عربي مترهل وعالم منشغل عن القضية الفلسطينية التي عاش أبنائها عشرات السنين من الإضطهاد والظلم.

وقال ان "آخر احتلال في العالم (الاحتلال الإسرائيلي) يجب ان ينتهي وهذا أصبح العالم مقر به، ولكنه يحتاج إلى قرارات حاسمة وجريئة من قبل العالم"، لافتاً إلى انه بالرغم من الوضع الدولي الحالي إلا ان العالم قادر على لجم حكومة إسرائيل المتطرفة إذا ما اتخذ قرارات أكثر جدية وأكثر حسماً.

ودعا مقبول الشعب الفلسطيني إلى الصمود والثبات، والى الوحدة الوطنية والإستمرار في النضال حتى تحقيق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين الذين هجروا من مدنهم وقراهم عام 1948.

اخر الأخبار