الرجوب: لا يوجد حل أو صفقة مع أحد لقرار طرد إسرائيل من 'الفيفا'

تابعنا على:   21:15 2015-05-11

أمد / القدس: أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، التمسك بطلب تعليق عضوية إسرائيل وطردها من الفيفا، وأنه لا يوجد حل أو صفقة مع أحد خارج نطاق الفيفا، وسيعرض على الجمعية العمومية في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وشدد الرجوب خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الاتحاد بالرام شمال القدس المحتلة، اليوم الاثنين، حول آخر التطورات الرياضية على صعيد اجتماعاته التي عقدها أمس مع رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر، على أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، لن يقبل سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل بالفيفا أو المساومة عليه أو أية تسوية لا تضمن الاعتراف بالاتحاد الوطني الرياضي، وحقه في ممارسة اللعبة وتطويرها ونشرها.

وأشار إلى أن الحل يكون فقط من خلال كونغرس الفيفا، وهناك بعض الأمور التي جرى نقاشها في لجنة الانضباط والأخلاق التابعة للفيفا، لافتا إلى أنه سيتم تشكيل خلية أزمة بالتعاون مع وزارة الخارجية لتفعيل سفاراتنا، خاصة في القارة الأوربية لدعم الطلب الفلسطيني، وإنهاء معاناة اللاعب حسب القوانين الدولية المعتمدة.

وأوضح الرجوب أن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم ليس شريكا أو يريد حل المشكلة بل هو مساهم رئيسي وداعم لحكومته، وموقفه غير ايجابي بالنسبة لحركة الرياضة والرياضيين في فلسطين، لافتا إلى أن هذا الاتحاد يعمل على تجميل ما ترتكبه قوات الاحتلال من اعتداءات وانتهاكات بحقنا، ولم يقم حتى بإدانة اقتحام الملاعب أو مقر اتحاد الكرة.

وقال إن رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر سيزور فلسطين قبل عقد كونغرس الفيفا وسيجري عدة لقاءات، مشيرا إلى أنه سيكون أيضا قبل اجتماع الكونغرس عدة لقاءات للاتحاد الفلسطيني مع المجموعة العربية في الفيفا ومع بلاتر ومع شخصيات عربية وإسلامية، إضافة إلى الأعضاء العرب في المكتب التنفيذي وعددهم أربعة.

وحول لقاء منتخبنا الوطني لكرة القدم ونظيره السعودي في تصفيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، قال الرجوب إن السعوديين بعثوا كشفا غير رسمي بأسماء القادمين إلى فلسطين، ولكن هناك رغبة عند الأسرة الرياضية في المملكة للقدوم لكن ما زالوا ينتظروا موافقة القيادة السياسية.

وأضاف سنتعامل مع الأسماء التي وصلت من الجانب السعودي وعمل الإجراءات اللازمة لتأمين دخولهم إلى فلسطين وفق منظومة الفيفا بعيدا عن ختم الجوازات من الجانب الإسرائيلي.

وشدد الرجوب على استحالة أن يلعب أي من منتخباتنا أو أنديتنا المباريات البيتية خارج فلسطين باعتبار ذلك حلا غير قابل للنقاش، مؤكدا أن الأشقاء العرب أولى أن يأتوا إلى فلسطين ليساهموا في كسر الحصار، والوقوف إلى جانب شعبنا الذي يعاني كثيرا بفعل السجّان الإسرائيلي.