كلاسيكو إسبانيا يهدد عرش الأهلى المصرى.. ريال مدريد وبوكاجونيورز يسعيان لمعادلة إنجازته

تابعنا على:   19:13 2015-05-11

بات النادى الأهلى مُهدداً بفقدان عرشه بالتربع على قائمة أكثر الأندية تتويجاً بالألقاب الدولية فى المستقبل القريب، فى ظل الملاحقة التى يحظى بها من مختلف أندية العالم خاصة ناديى ريال مدريد الإسبانى وبوكاجونيورز الأرجنتينى صاحبى الـ18 لقباً، ومن بعيد برشلونة صاحب الـ14 لقباً.

التراجع المستمر فى أداء ونتائج الأهلى، وتضاؤل حظوظه فى الاحتفاظ بلقب الكونفدرالية هذا الموسم، يمنح الفرصة أمام الريال والبوكا لتضييق الخناق على الأهلى، وتحطيم رقمه القياسى هذا العام، وهو الأمر الذى يظهر بشكل واضح خلال السطور القادمة.

 

ريال مدريد

يعد ريال مدريد الإسبانى، المرشح الأقرب لمُعادلة إنجاز النادى الأهلى وكذلك تحطيمه بشرط الحصول على لقب دورى أبطال أوروبا للموسم الثانى على التوالى، لاسيما وأن الفريق الملكى يمتلك 18 لقباً دولياً.

الحصول على النسخة الحالية بمسابقة دورى الأبطال، سيفتح الباب أمام ريال مدريد، بقيادة نجمه البرتغالى كريستيانو رونالدو، لانتزاع الصدارة فى قائمة أكثر أندية العالم تتويجاً بالألقاب، لاسيما وأن الفوز بـ"الشامبيونزليج" سيمنح الريال اللقب الـ19، ليصبح على مسافة بطولة واحدة من الأهلى، يمكن الحصول عليها عبر كأس السوبر الأوروبى أو كأس العالم للأندية، وفى حال حصوله على كلتا البطولتين سيرفع الريال رصيده من الألقاب الدولية إلى 21 بطولة.

 

برشلونة

يعد برشلونة مرشحاً بقوة للحصول بقوة على لقب دورى أبطال أوروبا هذا الموسم، لاسيما بعدما بات قاب قوسين أو أدنى من بلوغ المباراة النهائية أثر تغلبه على بايرن ميونيخ الألمانى بثلاثية نظيفة فى مباراة "ذهاب" الدور نصف النهائى بمسابقة دورى أبطال أوروبا، علماً بأن مباراة الإياب ستقام غداً الثلاثاء بملعب "أليانز أرينا" فى ألمانيا.

برشلونة يمتلك المقومات التى تؤهله للحصول على دورى أبطال أوروبا هذا الموسم، لتصبح البطولة الدولية الـ 15 التى يحرزها طوال تاريخه، فى ظل تواجد "كتيبة الإعدام" التى تضم الثلاثى ليونيل ميسى ونيمار ولويس سواريز، وستكون الفرصة متاحة أمام الفريق الكتالونى لإضافة لقبين آخرين حال فوز بدورى الإبطال هما كأس السوبر الأوروبى وكأس العالم للأندية، ليصل عدد ألقابه إلى 17 بطولة، لينتزع المركز الثالث فى القائمة.

 

بوكاجونيورز

يخوض فريق بوكاجنيورز الأرجنتينى، حالياً منافسات بطولة كأس ليبرتادوريس "دورى أبطال أمريكا الجنوبية"، ساعياً لحصد اللقب الدولى الـ 19 فى تاريخه، ويلعب البوكا حالياً فى دور الـ16 من منافسات البطولة، ويتطلع لمواصلة مشواره عبر بوابة غريمه التقليدى ريفربليت، علماً بأن مباراة الذهاب التى أقيمت الخميس الماضى انتهت بفوز الريفر بهدف دون مقابل.

ويكفى بوكاجونيورز الفوز بهدفين دون مقابل فى "إياب" دور الـ16 الخميس المقبل، للصعود إلى الدور ربع النهائى، علماً بأن حصد كأس ليبرتادوريس يمنح "البوكا" الفرصة لحصد اللقب الـ 20 ومعادلة إنجاز الأهلى عبر الحصول على لقب "ريكوبا سودا أمريكانا" أى كأس السوبر، قبل الدخول فى المنافسة على حصد كأس العالم للأندية والبطولة الـ 21.

اخر الأخبار