مسؤولون: أول وزير اسرائيلي يزور تركيا منذ عام 2010

تابعنا على:   06:45 2013-12-05

أمد/ تل أبيب - رويترز: سافر عضو بحكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاع سابق الى اسطنبول يوم الاربعاء ليصبح أول وزير بالحكومة الاسرائيلية يزور تركيا منذ ان توترت العلاقات في عام 2010 بسبب هجوم دام على قافلة سفن متجهة الى غزة.

وقال مسؤول اسرائيلي طلب عدم نشر اسمه لرويترز إن وزير شؤون البيئة عمير بيريتس سيحضر مؤتمرا ترعاه الأمم المتحدة ويستمر أربعة أيام بشأن قضايا تتعلق بالبيئة البحرية والساحلية في منطقة البحر المتوسط.

وقال المسؤول في تأكيد لتقرير للقناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي ان بيريتس هو أكبر مسؤول اسرائيلي يزور تركيا منذ ان توترت العلاقات بعد ان قتل كوماندوس اسرائيليون تسعة ناشطين أتراك قبل ثلاث سنوات حين انتهكت سفينتهم حصارا اسرائيليا على قطاع غزة.

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية التركية أيضا أن بيريتس موجود في البلاد لكنه بدا انه ينأى بأنقرة عن الزيارة قائلا ان "الدعوات وجهتها أمانة الامم المتحدة ونحن البلد المضيف فقط."

ولم يذكر المسؤول الاسرائيلي ان كان بيريتس يزمع الاجتماع مع أي مسؤولين أتراك في اسطنبول. وأشار برنامج المؤتمر الى ان مسؤولين بالحكومة سيحضرونه.

وينتمي بيريتس الى حزب ترأسه وزيرة العدل الاسرائيلية تسيبي ليفني وهي وزيرة خارجية سابقة تقود ايضا الفريق الاسرائيلي في محادثات السلام مع الفلسطينيين التي ترعاها الولايات المتحدة.

وحاولت الولايات المتحدة التوسط في تقارب بين اسرائيل وتركيا وبناء على تدخل واشنطن اعتذرت اسرائيل عن الخسائر البشرية في حادث القافلة البحرية.

وكانت اسرائيل رفضت في وقت سابق طلب تركيا الاعتذار واصرت على ان الاشتباك نتج عن محاولة لانتهاك امنها. وتقول اسرائيل ان منع السلع المتجهة الى غزة يهدف الى منع حماس من تهريب اسلحة الى القطاع.

واستمرت علاقة اسرائيل وتركيا باردة على المستويات الحكومية الأعلى رغم انها كانت توصف في وقت ما بأنها من أهم علاقات التحالف في الشرق الاوسط.

 

اخر الأخبار