بعد محاولة الشرطة ازالتها .. اسير محرر من طولكرم يحرق بسطته

تابعنا على:   05:09 2015-05-11

أمد/ طولكرم : أقدم الأسير المحرر أحمد عواد على إحراق بسطته وسط مدينة طولكرم، قبل ظهر الأحد عقب محاولة الجهات المختصة إزالة البسطة بذريعة أنها مخالفة للقانون.

وقالت شقيقة عواد "أم ضياء:" إن شقيقها استورد ملابس بقيمة 150 ألف شيقل، دفع ثمنها مقابل شيكات، بعد أن سمحت له البلدية بوضع بسطته بالقرب من المسجد الجديد وسط المدينة".

وأضافت أنه قبل 3 أيام حضرت البلدية وأخبرته بأنها سوف تزيل البسطة بذريعة أنها مخالفة، ثم عادت  وحاولت إزالتها، ولم تكترث لتهديده بإحراقها، غير أنه نفذ تهديده وقام بحرقها.

وتابعت ان طواقم البلدية صادرت بسطتين أخريتين لشقيق أخر محرر من سجون الاحتلال.

وأفاد شهود عيان لـ وطن للأنباء، أن عواد أحرق بسطة الملابس التي يعتاش منها بجانب المسجد الجديد، بعد أن حاولت الجهات المختصة إزالة البسطة، وذلك ضمن حملة تقوم بها البلدية منذ أسبوع لإزالة البسطات المخالفة في طولكرم، في محاولة منها لتنظيمها في شوارع المدينة.

وأشار شهود العيان إلى أن الشرطة الفلسطينية قامت باعتقال عواد، فيما حضر الدفاع المدني لإخماد الحريق الذي أتى على محتويات البسطة.

عن "وطن للأنباء"