مصدر: وسطاء يخففون من حدة التوتر بين حماس والسلفية الجهادية في غزة

تابعنا على:   05:00 2015-05-11

أمد/ غزة : من المحتمل ان تشهد الساعات القادمة انفراجة في الجهود المبذولة في قطاع غزة لاحتواء التوتر القائم بين الاجهزة الامنية التابعة لحماس والتيار السلفي الجهادي يتم خلاله وقف التصعيد من الجانبين والحفاظ على الوضع دون الوصول إلى مرحلة صدام مباشر .

وقال أبو العيناء الأنصاري احد القادة الميدانيين في التيار الجهادي السلفي لـ «الأيام» الفلسطينية : إن أطرافا داخلية تجري حوارات مع الطرفين من أجل التوصل إلى اتفاق يقضي بإطلاق سراح المعتقلين من السلفيين وعدم القيام باعتقالات اخرى على ان يتم وقف أي اعمال من جهة التيار السلفي .

وقال الأنصاري لـ «لأيام :» ربما يتم في وقت قريب التوصل إلى اتفاق ينهي التوتر الذي استمر منذ ثمانية أيام تم خلاله اعتقال عدد من أنصار واعضاء التيار السلفي الجهادي في قطاع غزة، مشددا حرصهم على عدم اراقة أي دماء من الطرفين من أجل التفرغ التام لقتال المحتلين .

وأشار إلى أن الاجهزة الأمنية في غزة توصلت إلى دلائل عن وجود تدخلات من طرف ثالث يحاول تأجيج الوضع والقيام بتفجيرات هنا وهناك لإرباك الساحة وزيادة التوتر الحاصل بين السلفيين والاجهزة الامنية في غزة .

وقال :» هذا الأمر ساهم في تسريع العمل الجاد للتوصل إلى اتفاق معربا عن امله في ان يتم ذلك خلال ساعات قليلة.

وكانت أنباء راجت خلال يومين ماضيين عن استهداف السلفيين لموقع يتبع كتائب القسام بقذيفتي هاون إلا ان الاخيرة نفت ذلك جملة وتفصيلا.

وكانت الاجهزة الامنية في غزة كثفت الحواجز ونقاط التفتيش في مناطق مختلفة في فطاع غزة الامر الذي لاحظه المواطنون

اخر الأخبار