إلغاء آخر اتهام ضد القيادي العربي الفلسطيني محمد بركة

تابعنا على:   23:25 2015-05-10

أمد/ الناصرة: ألغت المحكمة  المركزية الاسرائيلية اليوم الأحد، إدانة النائب العربي - الفلسطيني السابق، ورئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة، في ملف 'الاعتداء' على ناشط يميني متطرف.

 والاعتداء المنسوب لبركة يعود لعام 2006 حينما حاول ناشطون من اليمين المتطرف استفزاز المشاركين في تظاهرة احتجاجا على العدوان على لبنان، واتهم بركة بـ 'الاعتداء' على ناشط يميني.

وواجه بركة 4 تهم مماثلة على خلفية مشاركته في مظاهرات احتجاجية، وبإلغاء الإدانة اليوم يغلق ملف الملاحقة السياسية الرابع ضده على التوالي.

وكان السلطات الإسرائيلية قررت عام 2009 تقديم لائحة اتهام ضد بركة  تتضمن أربع اتهامات: الأولى الادعاء بأن بركة اعتدى على جنود احتلال في مظاهرة في قرية بلعين، في نيسان (ابريل) عام 2005. والثانية ادعت أن بركة 'اعتدى' على ناشط من اليمين المتطرف حاول الاعتداء على مظاهرة ضد الحرب على لبنان في شهر تموز (يوليو) العام 2006. والثالثة أن بركة 'صفع' ضابط شرطة خلال مظاهرة ضد الحرب على لبنان في شهر آب (أغسطس) العام 2006، والرابعة أن بركة 'أهان' ضابط شرطة في مدينة الناصرة، خلال تظاهرة لأهالي شهداء اكتوبر، ضد وزير الأمن إيهود باراك، حينما جاء ليلتقي أنصاره.

اخر الأخبار