جمعية حسام تزور عائلة اﻷسير المريض يسري المصري

تابعنا على:   21:57 2015-05-10

أمد/ غزة: زار وفد من جمعية اﻷسرى والمحررين "حسام" عائلة الأسير المريض يسري المصري من مدينة دير البلح بقطاع غزة وذلك بغرض إبداء التضامن معهم ومؤازرتهم بعد تردي الوضع الصحي لابنهم الأسير يسري والذي يعاني من مرض السرطان ويقضي حكما بالسجن عشرون عاما داخل سجون الاحتلال .

وضم وفد جمعية "حسام" كل من مدير عام الجمعية رفيق حمدونة ومدير العلاقات العامة موفق حميد ومدير الإعلام أسامة الوحيدي وخليل عيطة مدير فرع شمال القطاع ووالد اﻷسير حسني الصرافيتي .

وسلم وفد الجمعية عائلة الأسير المصري درعا تكريميا وفاء لتضحيات العائلة وتقديرا للصمود اﻻسطوري لنجلهم في مواجهة الموت البطيء المتمثل بسياسة الاهمال الطبي المتعمد التي يمارسها اﻻحتﻻل بحقه

وأعرب رفيق حمدونة مدير عام الجمعية عن استعداد جمعية حسام لتسخير كامل طاقاتها لبذل كافة الجهود الممكنة لرفع المعاناة عن اﻷسير المصري والعمل علي إنقاذ حياته، مشيرا إلي أن الجمعية قد شرعت بالفعل في إجراء اﻻتصاﻻت اللازمة مع كافة المؤسسات الحقوقية وعلي رأسها منظمتي الصليب الأحمر وأطباء بلا حدود للبحث عن الحلول الممكنة لإنقاذ اﻷسير المصري وحثهم علي التحرك العملي والتدخل العاجل لدي اﻻحتلال لمتابعة علاجه .

وأكد بأن العمل في هذه المرحلة يجب أن يتركز علي محورين متوازيين اﻷول قانوني يهدف الي تكثيف الجهود القانونية علي كافة المستويات للضغط علي اﻻحتلال من اجل اطلاق سراح الأسير المصري نظرا لتردي وضعه الصحي والمحور الآخر مرتبط بالتدخل الطبي العاجل من قبل المؤسسات الطبية والإنسانية لضمان عدم تدهور حالته الصحية اكثر مما هي عليه الآن

 وطالبت الجمعية الكل الفلسطيني بالتحرك واﻻنتفاض لنصرة اﻷسير المصري وكافة اﻷسرى وخاصة المرضى منهم وذلك من خلال تنظيم الوقفات التضامنية معهم والمشاركة الفاعلة في كافة الأنشطة والفعاليات التي تنظم علي امتداد الوطن دعما واسنادا لهم ولحقهم في الحرية والكرامة.

اخر الأخبار