كتلة الصحفي تطالب صحفيين فلسطينيين شاركوا في وداع القنصل الأمريكي بالاعتذار

تابعنا على:   19:10 2015-05-10

أمد/ غزة: طالبت كتلة الصحفي الفلسطيني، اليوم الأحد، الصحفيين المشاركين في حفل وداع القنصل الأمريكي واستقبال آخر، بالاعتذار لأبناء شعبهم عن هذه الجريمة غير المبررة من جانبهم، فالسفير الأمريكي يستحق المحاسبة وليس التكريم.

وأوضحت كتلة الصحفي في بيان صحفي، أنها فوجئت بمشاركة العديد من رجال الأعمال الفلسطينيين والصحفيين والمحامين من قطاع غزة في حفل أقيم داخل فندق غراند بارك بارم الله لوداع القنصل الأمريكي واستقبال آخر.

واعتبرت الكتلة ذلك مشهد غير معهود على الشعب الفلسطيني المعروف بمقاومته للاحتلال والمدافعين عنه وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت الكتلة، رفضها لأي تكريم أو ترحيب بأي سفير أمريكي لدى الاحتلال، فبلاده لا تزال الداعم الأول للاحتلال الصهيوني وجرائمه المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، كما أنها لا تزال تشكل الدرع الحامي له من أي محاسبة على جرائمه المرتكبة بشكل يومي في الأراضي الفلسطينية.

واعتبرت مشاركة أي زميل صحفي فلسطيني في هذا الاحتفال خروجاً غير مبرراً عن أصول المهنية والشرف الإعلامي والصحفي الذي يتحلى به المجموع الصحفي الفلسطيني تجاه الاحتلال الصهيوني وحلفائه بالمنطقة.

وطالبت الصحفيين والإعلاميين الذين شاركوا في هذا الحفل "ولدينا أسماؤهم" بضرورة الخروج عن صمتهم والاعتذار لأبناء شعبهم عن هذه الجريمة غير المبررة من جانبهم، فالسفير الأمريكي يستحق المحاسبة وليس التكريم.

ودعت الكتلة، الكل الصحفي الفلسطيني للخروج بموقف موحد وضاغط على المشاركين في هذه المهزلة والإساءة للشعب والقضية الفلسطينية من خلال هذه الخطوة التطبيعية المرفوضة، مطالبةً بضرورة اتخاذ الخطوة المناسبة تجاه جريمة هؤلاء الصحفيين.

وأكدت كتلة الصحفي، أن الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني من قبل الاحتلال الصهيوني وحليفه الرئيس الولايات المتحدة الأمريكية تُحتم على الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين وكل الإعلاميين الشرفاء الاستمرار في كشف الجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب الفلسطيني منذ عقود من الزمن.

اخر الأخبار